موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«526»

..........

_

المحرم الصيد و لم يجد ما يكفّر من موضعهالّذي أصاب فيه الصيد قوّم جزاؤه من النعمدراهم» الحديث فانّ المتفاهم منها أن مكانالذبح موضع الإصابة، فان لم يجد الفداء فيذلك المكان قوّم جزاؤه.

و فيه، أنّ الصحيحة لم تتعرض لموضع الذبحأصلًا، و إنّما المستفاد منها أنّه إذاوجد البدنة في موضع الإصابة فالواجب عليهذبح البدنة، و أمّا أنّه يذبحها في مكانالصيد أو في غيره فالصحيحة ساكتة عن ذلك، وأمّا إذا لم يجد البدنة في مكان الصيد قوّمبالدراهم، فمكان الصيد مبدأ عدم وجدانالبدنة و أنّه ينتقل الحكم من البدنة إلىالتقويم بالدراهم في ذلك الموضع فيما إذالم يجد البدنة من مكان الصيد إلى الآخر، وليس في الرواية أيّ إشعار على أن موضعالذبح مكان الصيد فضلًا عن الدلالة، و فيالجواهر نقل الصحيحة، و لكن فيها تصحيف فيمتنها قال «إذا أصاب المحرم الصيد و لميكفّر في موضعه الّذي» الحديث.

(و منها:) مرسلة المفيد «المحرم يفدي فداءالصيد من حيث صاده».

و فيه: ما تقدّم قريباً من أنّ الفداء ليسبمعنى الذبح، بل بمعنى البدل، فالمعنىأنّه في مكان الصيد يجب عليه البدل فيأخذهمعه من مكان الصيد إلى مكّة فإن ذلك أفضل،خصوصاً إذا كان المذكور في المرسلة «يهدي»مكان يفدي كما هو المحكي عن المقنعة، فإنذلك أوضح فيما ذكرناه، فالرواية ساقطةسنداً و دلالة.

(و منها:) صحيحة محمّد بن مسلم قال: «سألتأبا عبد اللَّه (عليه السلام) عن رجل اهديإليه حمام أهلي جي‏ء به و هو في الحرم محل،قال: إن أصاب منه شيئاً فليتصدق مكانه بنحومن ثمنه» بدعوى أنّ المراد بقوله «مكانه»مكان الإصابة.

/ 536