موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«527»

[مسألة 284: إذا وجبت الكفّارة على المحرمبسبب غير الصيد]

مسألة 284: إذا وجبت الكفّارة على المحرمبسبب غير الصيد فالأظهر جواز تأخيرها إلىعودته من الحجّ فيذبحها إن شاء و الأفضلإنجاز ذلك في حجّه (1).

_

و الجواب: أن هذه الرواية أجنبية عن محلالكلام بالمرة.

أمّا أوّلًا: فلان الحكم المذكور فيها منأحكام الحرم، و كلامنا في المحرم بما هومحرم و إن لم يدخل الحرم.

و ثانياً: أنّها واردة في الثمن و مقامنافي موضع الذبح.

و ثالثاً: أن ضمير «مكانه» يرجع إلىالمأكول أي: يعطي بدل ما أكله و عوضاً عنهبنحو من ثمنه. و بعبارة اخرى: فليتصدقمكانه معناه: أنّه يتصدق عوض الصيد و مكانالصيد بالثمن.

فظهر أنّ الصحيح ما عليه المشهور والمعروف و هو عدم جواز تقديم فداء الصيدعلى مكّة أو منى، كما لا يجوز التأخيرعنهما قطعاً، هذا تمام الكلام في فداءالصيد.

(1) المشهور و المعروف بين الأصحاب أن كل مايلزم المحرم من فداء سواء كان لأجل الصيدأو بسبب غير الصيد يذبحه بمكّة إن كانمعتمراً و بمنى إن كان حاجّاً، بل قال فيالمدارك: هذا مذهب الأصحاب لا أعلم فيهمخالفاً، و لكنّه قال: إن هذا الحكم يختصبفداء الصيد، و أمّا غيره فيجوز ذبحالكفّارة حيث شاء.

أمّا الصيد فقد عرفت أنّه لا إشكال و لاخلاف أصلًا في ثبوت هذا الحكم بالنسبةإليه، إنّما الكلام في كفّارة غير الصيدفيقع البحث تارة: في الحجّ، و أُخرى: فيالعمرة المفردة، و ثالثة: في عمرة التمتّع.

(أمّا الأوّل:) فاعلم أنّه لم نجد رواية فيمورد الحجّ تعيّن موضع ذبح الكفّارة، بلورد في موثقة إسحاق بن عمار جواز الذبح إذارجع إلى أهله قال: «قلت له: الرجل‏

/ 536