موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«529»

..........

_

لزوم الذبح بمنى و يتساقط الإطلاقان، والمرجع أصالة البراءة من وجوب الذبح بمنى،لدوران الأمر بين التعيين و التخيير والأصل عدم التعيين، هذا بالنسبة إلى حكمالتظليل، و أمّا بالنسبة إلى مطلق ما يوجبالدم فالظاهر أيضاً جواز تأخير الذبح إلىأيّ مكان شاء، و يدلُّ عليه موثق إسحاقالمتقدِّم لقول السائل: «أ يجزئه أن يذبحإذا رجع إلى أهله؟ فأجاب (عليه السلام)بقوله: نعم».

و يؤيّده خبر علي بن جعفر «لكل شي‏ء خرجت(جرحت) من حجك فعليك دم تهريقه حيث شئت».

(و أمّا الثاني:) و هو العمرة المفردة ففيصحيحة منصور بن حازم حكم بالتخيير بينمكّة و منى و إن كان التعجيل بالذبح فيمكّة أفضل قال: «سألت أبا عبد اللَّه (عليهالسلام) عن كفّارة العمرة المفردة أينتكون؟ فقال: بمكّة إلّا أن يشاء صاحبها أنيؤخرها إلى منى، و يجعلها بمكّة أحب إليّ وأفضل» فالتخيير حسب هذه الصحيحة ثابت فيمورد العمرة المفردة في غير كفّارة الصيد،لما عرفت في المسألة السابقة أن كفّارةالصيد للعمرة المفردة تذبح بمكّة.

(و أمّا الثالث:) و هو عمرة التمتّع، ففيصحيحة معاوية بن عمار حكم بالتخيير أيضاًقال: «سألته عن كفّارة المعتمر أين تكون؟قال: بمكّة إلّا أن يؤخرها إلى الحجّ فتكونبمنى، و تعجيلها أفضل و أحب إليّ». و هيواضحة الدلالة على أن موردها عمرة التمتّعبقرينة قوله «يؤخرها إلى الحجّ فتكونبمنى» فإنّ المفردة لا حج فيها، فيظهر منهذه الصحيحة و صحيحة منصور أنّ الحكمبالتخيير ثابت لطبيعي العمرة، فحال عمرةالتمتّع حال العمرة المفردة في الحكمبالتخيير، و لكن المشهور لم يعملوابالصحيحتين و لم يلتزموا بالتخيير، بلحكموا بلزوم الذبح في مكّة نظير كفّارةالصيد، إلّا أنّه لا موجب لسقوطهما عنالحجية بعد صحّة السند و وضوح الدلالة.

/ 536