موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«530»

..........

_

يبقى الكلام في النسبة بين صحيحتي منصور ومعاوية بن عمار و بين موثقة إسحاقالمتقدِّمة، و الظاهر تقدّم الموثقة علىالصحيحين، و النتيجة جواز الذبح في أيّمكان شاء و إن أتى بموجب الكفّارة فيالعمرتين، بيان ذلك:

إن موثق إسحاق و إن ذكر فيه الحجّ و لكنالظاهر أنّ السائل لا نظر له إلى خصوصالحجّ في مقابل العمرة، بل نظره إلى مايرتكبه المحرم من المحرمات في مناسكه،سواء كان في العمرة أو الحجّ فانّ الظاهرمن قوله: «يخرج من حجه» الخروج من أعماله ومناسكه و قد ارتكب محرماً، فكلام السائلفي الحقيقة مطلق من حيث الحجّ و العمرة،كما أنّه مطلق من حيث سبب الدم، فعلى ذلكلا بدّ من تقديم الموثق على الصحيحين.

و بعبارة اخرى: السائل يسأل عن الاجزاء والاكتفاء بالذبح في أيّ مكان شاء بمعنىأنّ التخيير بين مكّة و منى المستفاد منالصحيحين هل يكتفى و يجتزأ به بالذبح فيأيّ مكان شاء، فيكون الموثق ناظراً إلىالصحيحين و حاكماً عليهما، و كذلك الحالبالنسبة إلى العمرة المفردة لأن المتفاهمثبوت الحكم لطبيعي العمرة و لا خصوصيةلعمرة التمتّع.

و مما يؤكّد ما ذكرناه ذيل موثقة إسحاقعلى ما في الكافي قال إسحاق: «و قلت لأبيإبراهيم (عليه السلام): الرجل يخرج من حجتهما يجب عليه الدم و لا يهريقه حتّى يرجعإلى أهله؟ فقال: يهريقه في أهله» فإن قوله:«و لا يهريقه» يوجب الاطمئنان بأن إسحاقكان يعلم بلزوم إهراق الدم في مكّة أو منىو لكن لم يفعل، ثمّ يسأل عن الاجتزاء والاكتفاء بالإهراق في أهله.

و بعبارة اخرى: كان يعلم بالوجوب و لكنيسأل عن أنّه واجب تعييني أو تخييري هذامضافاً إلى أنّ المشهور أعرضوا عنالصحيحتين فما ذكره السيِّد في المداركمن‏

/ 536