موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«532»

..........

_

الوافي هي بالخاء المعجمة ثمّ الجيم،بمعنى الخروج، بل لم يستعمل الجرح في مطلقالكسب، و إنّما يراد به كسب خاص و هو الكسبالّذي فيه منقصة مجازاً، باعتبار أنّالجرح النفساني كالجرح الجسماني، و منالمجاز جرحه بلسانه اي سبه، و منه قولهتعالى «اجْتَرَحُوا السَّيِّئاتِ» أيكسبوا ما يوجب منقصتهم، و إتيان موجباتالكفّارة ليس كلّها مما يوجب المنقصةكالتظليل اضطراراً و الصيد خطأ.

و كيف كان، لم يثبت أنّ النسخة الصحيحة«يجرح» و لو كان «يجرح» ثابتاً لكانالمناسب أن يقول «في حجّه» لا «من حجته»فان حرف «من» يناسب الخروج لا الجرح، كماأنّ الروايات الواردة في باب من يحجّ عنغيره وردت كلمة الجرح مع «في» ففي موثقةإسحاق «في الرجل يحجّ عن آخر فاجترح فيحجّه» فنسخة الشيخ لا معارض لها و نعتمدعليها.

و لو تنزلنا عن ذلك كلّه يكفينا في بطلانمذهب المشهور نفس الروايات الواردة فيكفّارة الصيد الدالّة على التفصيل بينالذبح في مكّة أو منى، فان دلالتها علىوجوب ذبح الفداء المترتب على الصيد فيمكّة أو منى بالقضية الشرطية، كقوله فيصحيح زرارة «في المحرم إذا أصاب صيداًفوجب عليه الفداء فعليه أن ينحره إن كان فيالحجّ بمنى» الحديث. و في صحيح ابن سنان«من وجب عليه فداء صيد أصابه و هو محرم،فان كان حاجّاً نحر هديه الّذي يجب عليهبمنى» الحديث و بالمفهوم يدل على أنّالفداء غير المترتب على الصيد لا يثبت لههذا الحكم فلا يجب ذبح فداء غير الصيد فيمكّة أو منى.

(بقي هنا شي‏ء:) و هو أنّ الصحيحة الواردةفي العمرة المفردة و هي صحيحة منصور ابنحازم المتقدِّمة لا تخلو من اضطراب فيالمتن، لأنّ العمرة المفردة ليس فيها

/ 536