موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

This is a Digital Library

With over 100,000 free electronic resource in Persian, Arabic and English

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«56»

نعم، لو كان له مال لا يفي بمصارف الحجّ وبذل له ما يتمم ذلك وجب عليه القبول (1) ولكن يعتبر حينئذ الرّجوع إلى الكفاية (2).

[مسألة 46: إذا اعطي مالًا هبة على أن يحجّوجب عليه القبول‏]

مسألة 46: إذا اعطي مالًا هبة على أن يحجّوجب عليه القبول (3). و أمّا لو خيّره الواهببين الحجّ و عدمه، أو أنّه وهبه مالًا مندون ذكر الحجّ لا تعييناً و لا تخييراً لميجب عليه القبول (4).

[مسألة 47: لا يمنع الدّين من الاستطاعةالبذليّة]

مسألة 47: لا يمنع الدّين من الاستطاعةالبذليّة (5) نعم، إذا كان الدّين حالًا وكان الدائن مطالباً و المدين متمكِّناً منأدائه إن لم يحجّ لم يجب عليه الحجّ (6).

_

(1) لصدق العرض بذلك، و لا يختص عنوان عرضالحجّ ببذل تمام النفقة، فإنّ الميزانبتحقّق الاستطاعة و لو بالتلفيق بين ماعنده من المال و ما بذل له.

(2) إذا كانت الاستطاعة ملفقة من المال والبذل يعتبر فيها الرّجوع إلى الكفايةلجريان الدليلين المتقدِّمين المذكورينفي أوّل المسألة في مثل ذلك كما لا يخفى.

(3) لصدق عرض الحجّ على ذلك، و لا يختصالعرض بالإباحة و البذل.

(4) أمّا في الهبة المطلقة فالأمر واضحلأنّ القبول من تحصيل الاستطاعة و هو غيرواجب، و أمّا القبول في الهبة المخيّرةبين الحجّ و غيره فربّما يقال بوجوبه،لصدق الاستطاعة و عرض الحجّ بذلك، لأنّعرض شي‏ء آخر منضمّاً إلى عرض الحجّ لايضر بصدق عرض الحجّ.

و فيه: أنّ التخيير بين الحجّ و غيره يرجعإلى أن بذله مشروط بعدم صرف المال المبذولفي أمر آخر، أو مشروط بإبقاء المال عنده، ولا يجب على المبذول له تحصيل الشرط.

(5) الدّين إنّما يمنع من الحجّ فيما إذادار الأمر بين صرف المال في أداء الدّين أوفي السفر إلى الحجّ، و أمّا لو فرض أنّهيسافر مجاناً و لم يصرف مالًا فلا مزاحمةفي البين فيجب عليه الحجّ.

(6) و كذا لو كان الدّين مؤجّلًا و لكن يعلمالمدين أنّه لو حجّ لا يتمكّن من أداء

/ 536