موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«60»

نعم، إذا كان صرف ثمن الهدي فيه موجباًلوقوعه في الحرج لم يجب عليه القبول. وأمّا الكفّارات فالظاهر أنّها واجبة علىالمبذول له دون الباذل (1).

[مسألة 53: الحجّ البذلي يجزئ عن حجّةالإسلام و لا يجب عليه الحجّ ثانياً إذااستطاع بعد ذلك‏]

مسألة 53: الحجّ البذلي يجزئ عن حجّةالإسلام و لا يجب عليه الحجّ ثانياً إذااستطاع بعد ذلك (2).

_

المالية و البذلية، إلّا إذا كان صرف ثمنالهدي فيه موجباً لوقوعه في الحرج فلم يجبعليه القبول لنفي الحرج.

(1) لأنّ الباذل لم يلتزم بشي‏ء من ذلك، وإنّما صدر موجبها من المبذول له باختياره،فلا موجب لكونها على الباذل فإنّ الباذلتعهّد بصرف نفقات الحجّ و ليست الكفّاراتمن أعمال الحجّ، و هذا من دون فرق بينالكفّارات العمديّة و الخطئيّة، فلا وجهلتوقف السيِّد في العروة في الكفّارات غيرالعمديّة.

(2) المعروف بين الفقهاء إجزاء الحجّالبذلي عن حجّة الإسلام فلو أيسر بعد ذلكلا يجب عليه الحجّ ثانياً، بل لم يعرفالخلاف في ذلك إلّا من الشيخ في كتابالاستبصار و استدلّ فيه بصحيح الفضل لقوله(عليه السلام): «و إن أيسر فليحج». و أمّاإطلاق حجّة الإسلام على ما حجّ به بالبذلفباعتبار ما ندب إليه من الحجّة في حالإعساره، فإنّ ذلك يعبّر عنها بأنّها حجّةالإسلام من حيث كانت أوّل الحجّة و ليس فيالخبر أنّه إذا أيسر لم يلزمه الحجّ، بلفيه تصريح أنّه إذا أيسر فليحج، ثمّ قال(قدس سره) و أمّا صحيح معاوية بن عمار الدالعلى الصحّة و أنّها حجّة تامّة فلا ينافيصحيح الفضل الدال على إعادة الحجّ إذاأيسر، لأنّ خبر معاوية دلّ على أنّ حجّتهتامّة و صحيحة يستحق بفعلها الثواب، و لاينافي ذلك وجوب الحجّ مرّة ثانية إذا أيسر.

/ 536