موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«6»

[مسألة 1: وجوب الحجّ بعد تحقّق شرائطهفوري‏]

مسألة 1: وجوب الحجّ بعد تحقّق شرائطه فوريفتجب المبادرة إليه في سنة الاستطاعة (1)

_

قوله تعالى إِنَّمَا النَّسِي‏ءُزِيادَةٌ فِي الْكُفْرِ... فربّما يمرّ عامقمري و لا يحجّون فيه فأنزل اللَّه تعالىآية الحجّ ردّاً عليهم بأنّ الحجّ يجبالإتيان به في كلّ عام قمري و لا يجوزخلوّه من الحجّ، و أنّه لا بدّ من الإتيانبه في كلّ شهر ذي الحجّة، فالمنظور فيالآية و الرّوايات أنّ كلّ سنة قمريّة لهاحج يجب الإتيان به، لا أنّه يجب الحجّ علىكلّ أحد في كلّ عام.

(1) و يدل عليه أمران:

(الأوّل:) حكم العقل بذلك، فإنّ الواجب بعدما تحققت شرائطه و كان المكلّف واجداًلشرائط التكليف فلا بدّ للمكلّف من تفريغذمّته بالإتيان بما أُمر به ليأمن العقوبةمن مغبّة العصيان، و لا عذر له في التأخيرمع احتمال الفوت. نعم، لو اطمأنّ بالبقاء وبالتمكّن من إتيان الواجب و لو في آخرالوقت لا تجب المبادرة حينئذ، و لذا جازتأخير بعض الواجبات المؤقتة كالصلاة عنأوّل وقتها، لأجل حصول الاطمئنان و الوثوقببقائه و التمكّن من الإتيان بالمأمور بهو لو في آخر الوقت، لكون الوقت قصيراً لايحتمل التلف و الفوت في هذه المدّةغالباً، و هذا الاطمئنان و الوثوق غيرحاصل في الحجّ لأنّ الفصل طويل و الطوارئ والموانع كثيرة.

و بالجملة الميزان في جواز التأخير و وجوبالمبادرة حصول الاطمئنان بالبقاء و عدمه،و عليه فربّما نلتزم بالفوريّة حتّى فيالصلاة فيما إذا لم يطمئن المكلّف بالبقاءإلى آخر الوقت.

(الثّاني:) الأخبار الدالّة على المنع عنالتسويف و عدم المبادرة.

منها: معتبرة أبي بصير قال: «سمعت أبا عبداللَّه (عليه السلام) يقول: من مات‏

/ 536