موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«78»

[مسألة 64: إذا حجّ النائب عمّن لم يتمكّنمن المباشرة فمات المنوب عنه مع بقاءالعذر]

مسألة 64: إذا حجّ النائب عمّن لم يتمكّن منالمباشرة فمات المنوب عنه مع بقاء العذرأجزأه حجّ النائب و إن كان الحجّ مستقرّاًعليه (1). و أمّا إذا اتّفق ارتفاع العذر قبلالموت فالأحوط أن يحجّ هو بنفسه عندالتمكّن (2) و إذا كان قد ارتفع العذر بعد أنأحرم النائب وجب على المنوب عنه الحجّمباشرة و لا يجب على النائب إتمام عمله (3).

_

(1) هذا ممّا لا ينبغي الشك فيه، فإنّ الميتقد عمل بوظيفته و هي الاستنابة و المفروضأنّ المنوب عنه مات و لم يرتفع العذر،فيكون العمل مجزئاً فلا موجب للقضاء عنه.

(2) لما عرفت أنّ الحكم بوجوب الاستنابةعند اليأس من زوال العذر حكم ظاهري و لانقول بإجزائه عن الحكم الواقعي، فإنّموضوع وجوب الاستنابة كما تقدّم قريباًعدم قدرة المكلّف واقعاً على المباشرة،فإذا أُحرز هذا بالطرق العقلائيّة و أتىالنائب بالأعمال ثمّ انكشف الخلاف كانالإجزاء محتاجاً إلى الدليل، لبقاء الحكمالواقعي على حاله فلا بدّ من امتثاله و لاموجب لسقوطه.

(3) إن قلنا بعدم الإجزاء بعد ارتفاع العذرو بعد تمام الأعمال فالقول بعدم الإجزاءفي المقام أولى، و لو قلنا بالإجزاء هناكلا نقول به هنا، لانفساخ الإجارة و انكشافعدم مشروعيّة الاستنابة واقعاً، كماذكرنا أنّ موضوع وجوب الاستنابة و الإجارةهو عدم التمكّن من الحجّ مباشرة، والمفروض حصول التمكّن بالفعل، و إنّمااحتمل التمكّن و تخيّل بقاء العذر، و ما لميحرز الموضوع لا تصحّ الإجارة فتنفسخقهراً.

و بعبارة أوضح: يحكم بفساد الإجارةلوقوعها على عمل غير مشروع، لتعلّقها علىعمل الحي الّذي يتمكّن من الحجّ مباشرة ولا تجوز الإجارة على ذلك، و يتبعه فسادالعمل من النائب فتجب المباشرة على المنوبعنه بنفسه و لا يجب على النائب إتمام عمله.

/ 536