موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«79»

[مسألة 65: إذا لم يتمكّن المعذور منالاستنابة سقط الوجوب‏]

مسألة 65: إذا لم يتمكّن المعذور منالاستنابة سقط الوجوب، و لكن يجب القضاءعنه بعد موته إن كان الحجّ مستقرّاً عليه،و إلّا لم يجب (1)، و لو أمكنه الاستنابة ولم يستنب حتّى مات وجب القضاء عنه (2).

[مسألة 66: إذا وجبت الاستنابة و لم يستنب ولكن تبرّع متبرّع عنه لم يجزئه ذلك‏]

مسألة 66: إذا وجبت الاستنابة و لم يستنب ولكن تبرّع متبرّع عنه لم يجزئه ذلك و وجبتعليه الاستنابة (3).

_

(1) لو تعذّرت الاستنابة على المكلّفأيضاً، إمّا لعدم وجود النائب أو وجوده ولكن لا يرضى بالنيابة إلّا بأخذ مال يبلغحدّ الإجحاف أو يتضرّر به المنوب عنهتضرراً أزيد من المتعارف، ففي مثله يسقطوجوب الاستنابة لعدم القدرة أو لنفي الضررو الحرج، فلو مات و الحال هذه يجب القضاءعنه إذا كان الحجّ مستقرّاً عليه و أهمل فيالإتيان، إذ لا موجب لسقوطه بعد الاستقرارو إهماله في الإتيان، و مجرّد عدم التمكّنمن أدائه في زمان حياته لا يوجب سقوطالقضاء عنه، فهو في الحقيقة قد مات و عليهحجّة الإسلام.

و أمّا إذا لم يكن الحجّ مستقرّاً عليهكما إذا مات في عام الاستطاعة فالظاهر عدموجوب القضاء، لسقوط التكليف عنه مباشرةعلى الفرض و عدم وجوب الاستنابة عليه فيزمان حياته لعدم القدرة عليها، فلا يجبعليه الحجّ لا مباشرة و لا نيابة فلا موضوعلوجوب القضاء عنه.

(2) لو ترك الاستنابة مع التمكّن منها فلاريب في أنّه عصى بناءً على وجوبالاستنابة، و لو مات يجب القضاء عنهلاستقرار الحجّ عليه بالتمكّن منالاستنابة.

(3) لأنّ العمل ما لم يصدر منه مباشرة أو لميكن بأمره و تسبيبه لا يستند إليه، فلاموجب لسقوطه عنه بمجرّد إتيان العمل فيالخارج تبرّعاً من الغير. مضافاً إلى أنّالمستفاد من الرّوايات لزوم الإرسال والإحجاج و التجهيز إليه، و ذلك غير صادقعلى فعل الغير تبرّعاً و لا أقل من الشك فيالسقوط و الأصل عدمه. و بعبارة اخرى:

/ 536