موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«85»

[مسألة 70: المرتد يجب عليه الحجّ‏]

مسألة 70: المرتد يجب عليه الحجّ (1) لكن لايصح منه حال ارتداده (2) فإن تاب صحّ منه (3) وإن كان مرتداً فطريّاً على الأقوى (4).

_

(1) المرتد مطلقاً فطريّاً كان أو مليّاًيجب عليه الحجّ، سواء كانت استطاعته حالإسلامه السابق أو حال ارتداده، و يعاقبعلى تركه.

أمّا إذا كان مستطيعاً حال إسلامه فتركالحجّ و ارتدّ فالأمر واضح.

و أمّا إذا استطاع حال ارتداده فكذلك يجبعليه الحجّ، بناءً على تكليف الكفّاربالفروع كما هو المشهور، و أمّا بناءً علىعدم تكليف الكفّار بالفروع كما هو المختارفيختص ذلك بالكافر الأصلي، و أمّا المرتدالّذي له سابقة الإسلام فمقتضى إطلاقالأدلّة الأوّليّة تكليفه بالفروع و لادليل على خروجه منها، كما ورد ذلك فيالكافر الأصلي.

(2) لتوقف صحّة العبادة على الإسلام والإيمان.

(3) إذا تاب المرتد وجب عليه الحجّ و صحّمنه، سواء بقيت الاستطاعة أو زالت قبلتوبته، أمّا إذا كان مستطيعاً حال إسلامهو توبته فلا كلام، و أمّا إذا زالتالاستطاعة قبل توبته فكذلك يجب عليه، فلاتجري فيه قاعدة جب الإسلام أو السيرةلاختصاصهما بالكافر الأصلي إذا أسلم، و لاسيرة بالإضافة إلى المرتد إذا تاب و أسلم،كما لا تجري قاعدة الجب لاختصاصها بالكافرالأصلي بحكم التبادر. مضافاً إلى ما عرفتمن ضعف سند حديث الجب.

(4) ربّما يقال بأنّ المعروف عدم قبولتوبته فلا يصح منه الحجّ و غيره منالعبادات، و لكن ذكرنا في محلِّه أنّالمرتد الفطري إذا تاب و أسلم تجري عليهأحكام الإسلام و حاله كحال سائر المسلمين،و مجرد التلبس بالكفر في زمان لا يخرجه عنقابليّة تكليفه بأحكام الإسلام.

/ 536