موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«8»

[مسألة 2: إذا حصلت الاستطاعة و توقّفالإتيان بالحج على مقدّمات‏]

مسألة 2: إذا حصلت الاستطاعة و توقّفالإتيان بالحج على مقدّمات و تهيئةالوسائل وجبت المبادرة إلى تحصيلها (1) و لوتعددت الرفقة، فإن وثق بالإدراك معالتأخير جاز له ذلك، و إلّا وجب الخروج مندون تأخير (2).

_

فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ. الَّذِينَهُمْ عَنْ صَلاتِهِمْ ساهُونَ بناءً علىأنّ المراد بالسهو الاستخفاف بها والتأخير عن أوقاتها، و الحجّ مثل الصلاةلأنّه من دعائم الإسلام و ممّا بُني عليهفتأمّل. و العمدة دعوى الإجماع.

(1) لوضوح وجوب تحصيل مقدّمات الواجب لأجلإدراك الواجب في وقته بحكم العقل.

(2) لو تعدّدت الرفقة و اختلف زمان الخروج،فهل يجب الخروج مع الاولى مطلقاً، أو يجوزالتأخير إلى الأُخرى بمجرّد احتمالالإدراك أو لا يجوز إلّا مع الوثوقبالإدراك؟ أقوال ثلاثة.

فعن الشهيد الثّاني وجوب الخروج معالاولى مطلقاً، و إن وثق بأنّه يدرك الحجّمع الثّانية، و عن السيِّد في المداركجواز التأخير إلى الأُخرى بمجرّد احتمالالإدراك معها و إن لم يثق به، و عن الشهيدالأوّل عدم جواز التأخير إلّا مع الوثوق،و هذا هو الصحيح، فإنّ القولين الأوّلينلا دليل عليهما، إذ الميزان هو الوثوقبالوصول و إدراك الحجّ و لا موجب للخروج معالأُولى إذا كان واثقاً بالوصول معالثّانية، كما أنّه لا وجه للتأخير إلىالثّانية مع عدم الوثوق بالوصول معها.

/ 536