موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«90»

و يصحّ التبرّع عنه بعد موته من دون اجرة(1).

[الوصيّة بالحج‏]

الوصيّة بالحج‏

[مسألة 73: تجب الوصيّة على من كانت عليهحجّة الإسلام‏]

مسألة 73: تجب الوصيّة على من كانت عليهحجّة الإسلام و قرب منه الموت (2)

_

(1) لأنّ العبرة بتفريغ ذمّة الميّت وإتيان الحجّ عنه و لو بالتبرّع و لا نحتملخصوصيّة للاستئجار، و لا إشكال في جوازالتبرّع عن الميّت و براءة ذمّته بذلك كمافي النصوص.

(2) لأنّ العقل يحكم بوجوب الخروج عن عهدةالتكاليف إذا كانت منجّزة، فإنّ التكليفاليقيني المنجّز يقتضي الامتثال اليقيني،فلا بدّ له من الإتيان به إمّا مباشرة إذاتمكّن و إلّا فتسبيباً، بل لو شكّ في الموتو عدمه يجب عليه المبادرة و ليس له التأخيرفي الأداء للزوم الخروج عن عهدة التكليف. واستصحاب بقاء الحياة لا أثر له في المقاملعدم ترتب الأثر الشرعي عليه، و لذا ذكرنافي الواجبات الموسّعة فيما لو شكّ فيالحياة و عدمها أنّه تجب عليه المبادرةإليها و لا يجوز له التأخير تمسّكاًباستصحاب البقاء إلى آخر الوقت، إلّا إذااطمأن بالبقاء إلى آخر الوقت كما هوالغالب.

و قد ذكرنا في بحث أحكام الأموات من شرحالعروة أنّه يجب عند ظهور أمارات الموت،بل عند عدم الاطمئنان بالبقاء أداء حقوقالنّاس الواجبة مع الإمكان و الوصيّة بهامع عدمه، كما أنّه يجب عليه الإيصاءبالواجبات الّتي لا تقبل النيابة حالالحياة كالصّلاة و الصّيام و الحجّ إذاكان قبل أشهر الحج إذا كان له مال، بلمطلقاً إذا احتمل وجود متبرع. و أمّا إذاكان الواجب قابلًا للنيابة حال حياتهكالحج فيما إذا عجز عن إتيانه و كان فيأشهر الحجّ فتجب عليه الاستنابة إذا كانعالماً باستمرار عذره إلى الموت.

/ 536