موسوعة الإمام الخوئی جلد 28

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة الإمام الخوئی - جلد 28

السید أبو القاسم الموسوی الخوئی‏

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

«95»

[مسألة 76: من مات و عليه حجّة الإسلام لميجز لورثته التصرّف في تركته قبل استئجارالحجّ‏]

مسألة 76: من مات و عليه حجّة الإسلام لميجز لورثته التصرّف في تركته قبل استئجارالحجّ، سواء كان مصرف الحجّ مستغرقاًللتركة أم لم يكن مستغرقاً على الأحوط (1).

_

(1) أمّا في فرض الاستغراق فلعدم انتقالالتركة إلى الورثة، فإنّ المستفاد منالكتاب العزيز... مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍيُوصِي بِها أَوْ دَيْنٍ... تأخّر مرتبةالإرث عن الوصيّة و الدّين، و كذاالمستفاد من السنة كصحيح محمّد بن قيس«إنّ الدّين قبل الوصيّة ثمّ الوصيّة علىأثر الدّين، ثمّ الميراث بعد الوصيّة» وكموثقة السكوني «أوّل شي‏ء يبدأ به منالمال الكفن ثمّ الدّين ثمّ الوصيّة ثمّالميراث».

فإن كان على الميّت دين ينتقل المال منالميّت إلى الغرماء لا من الورثة، فالمالباق على ملك الميّت، و لا محذور في ملكيّةالميّت، فالغرماء يتلقون المال من الميّتلا من الورثة، و يكون الوارث أجنبيّا عنالمال و لا يجوز له التصرّف فيه، و المفروضأنّ الحجّ بمنزلة الدّين فإذا كان علىالميّت حج فلا يجوز للورثة التصرّف في ذلكالمال حتّى يوجد من يحجّ عنه.

هذا كلّه بناءً على الرأي الصحيح من عدمانتقال المال إلى الورثة إذا كان الدّينمستغرقاً، و أمّا بناءً على الرأي الآخرمن انتقال التركة إلى الورثة، فكذلك لايجوز لهم التصرّف فيها لأنّها متعلّقة لحقالغير.

و أمّا إذا لم يكن الدّين أو مصرف الحجّمستغرقاً للتركة فالظاهر جواز التصرّف فيغير مقدار الدّين، و ذلك فإنّ مقدارالدّين و إن لم ينتقل إلى الورثة من الأوّلبل هو باق على ملك الميّت إلّا أنّ الزائدملك للوارث على نحو الكلّي في المعيّن، وله تطبيق الكلّي على أيّ فرد شاء منالأفراد الخارجيّة إلى أن يبقى مصرفالحجّ، نظير بيع صاع من صبرة فإنّ القاعدةتقتضي جواز التصرّف في الصبرة إلى أن يبقىمقدار صاع‏

/ 536