معجم ما استعجم جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم ما استعجم - جلد 4

عبد الله بن عبد العزیز البکری الاندلسی؛ تحقیق: مصطفی السقا

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

كلب: دل على ذلك قول تأبط شرا، وكانت عدوان حالفت رهطا من كلب، فأخفرتها وقاتلتها: لقد أطلقت كلب إليكم عهودكم * ولستم إلى سلمن بأفقر من كلب وهم أسلموكم يوم نعف مرامر * وقد شمرت عن ساقها جمرة الحرب * (المرانة) * بفتح أوله، وبالنون: هضبة من هضاب بنى العجلان. كذلك فسر أبو خالد العجلاني قول ابن مقبل: يا دار سلمى خلاء لا أكلفها * إلا المرانة حتى تعرف الدينا (1) قال يعقوب عن أبي عمرو الشيباني: أخبرني بذلك أبو خالد العجلاني من رهط ابن مقبل دنية. وقال أبو عبيدة: المرانة: بلدة معروفة، قال ابن دريد: ويقال: المرانة: اسم ناقته. قال: وقالوا: أراد الدواء، من المرونة. * (مراهيط) * بفتح أوله، وبالطاء المهملة في آخره: [ موضع (2) ] مذكور في رسم زهمان. * (المراود) * بفتح أوله، وبالواو والدال المهملة: موضع بين ديار بنى مرة وديار كلب. وقيل: بل هو في ديار بني ذبيان، والشاهد لذلك قول النابغة:

(1) نسب صاحب التاج البيت للبيد (وهو غلط). وشرحه فقال: لا أكلفها أن تبرح ذلك المكان وتذهب إلى موضع آخر. وقال الاصمعي: المرانة: اسم ناقة كانت هادية للطريق. قال: والدين العهد والامر الذى كانت تعهده. وقال الفارسى: المرانة: اسم ناقة، وهو أجود ما فسر به. وفى هامش ق: وقال أبو عبيدة: المرانة: المعرفة. يقال: مرنت معرفتها كذا في شرح شعره. (2) زيادة عن ج. (*)

/ 282