معجم ما استعجم جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم ما استعجم - جلد 4

عبد الله بن عبد العزیز البکری الاندلسی؛ تحقیق: مصطفی السقا

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








* (ملطية) * بفتح أوله وثانيه، بعده طاء مهملة ساكنة، وياء مخففة: مذكورة في رسم عرقة. [ (1) * (الملقى) * بضم أوله، وإسكان ثانيه، بعده قاف على تقدير مفعل: موضع مذكور في رسم حنبل ]. * (بئر الملك) * بسفح أحد، وهى التي احتفرها تبع أسعد أبو كرب لما أتى المدينة. * (ملكان) * بفتح أوله، وإسكان ثانيه: جبل مذكور في رسم الجرير (2) * (ملكوم) * بفتح أوله، وإسكان ثانيه: موضع مذكور في رسم بذر. * (ملل) * بفتح أوله وثانيه، بعده لام أخرى، قد تقدم تحديده في رسم الاجرد (3) وغيره. وملل يميل يسرة عن الطريق إلى مكة، وهو طريق يخرج إلى السيالة، وهو أقرب من الطريق الاعظم. ومن ملل إلى السيالة سبعة أميال. وبملل آبار كثيرة: بئر عثمان، وبئر مروان، وبئر المهدى، وبئر المخلوع، وبئر الواثق، وبئر السدرة. وعلى ثلاثة أميال من القرية عشرة أنقرة (4)، عملت في رأس عين، شبيهة بالحياض، تعرف بأبي هشام. وكان كثير عزة يقول: إنما سميت ملل لتملل الناس بها، وكان الناس لا يبلغونها حتى يملوا. وكان يقول: إني لاعرف (5) لم سميت المياه بين المدينة











(1) ما بين المعقوفين: زيادة عن ج. (2) في هامش ق: قال ابن ثوبان النسابة في أنساب مضر: " وملكان بن كنانة: به سمى المنزل الذى بطريق مكة: ملكان. (3) ق وراغب باشا ونور عثمانية: الاشعر، وهو تساهل في التعبير، لان الاشعر والاجرد متجاوران. (4) أنقرة: جمع نقير. وهو شبه حوض يعمل في الصخر. (5) ج: لا أعرف. تحريف. (*)

















/ 282