معجم ما استعجم جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم ما استعجم - جلد 4

عبد الله بن عبد العزیز البکری الاندلسی؛ تحقیق: مصطفی السقا

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

نجفة مليحة، [ ثم طلعت (1) ] في حزن بنى يربوع (2)، قال أبو دواد: وآثار يلحن على ركى * بجنب مليحة فالمستراد قال أبو عبيدة: ومخطط: جبل بينه وبين بطن الاياد ليلة، كان فيها أيضا يوم بين بكر وبنى يربوع، ظفرت فيه بنو يربوع. * (مليع) * بفتح أوله، وكسر ثانيه، وبالغين المهملة: هضبة (3) في بلاد طيئ. قال المرار الفقعسى: رأيت ودونهم هضبات سلمى * حمول الحى عالية مليعا بأعلى ذى الشميط حزين منه * بحيث تكون حزته ضلوعا يريد: قد حزاها السراب، أي رفعها. والضلع: الجبل الدقيق، طويل لا عرض له. الميم والميم * (الممر) * بفتح أوله وثانيه: موضع بديار همدان. وهناك أغار عمرو بن معدى كرب على أصيل بن الجشاش الهمداني، على غرة (4)، فأحتمى منه بممر (5)، وقال:

(1) ما بين المعقوفين: زيادة عن ج. (2) في خزانة الادب للبغدادي: (ج 1 ص 19) في شرح بيت ذى الخرق الطهوى: فيستخرج اليربوع من نافقائه * ومن جحره ذى الشيحة اليتقصع قال لكل يربوع شيحة عند جحره. ورد الاسود أبو محمد الاعرابي الغندجانى على ابن الاعرابي وقال: ما أكثر ما يصحف في أبيات المتقدمين ! وذلك أنه توهم أن ذا الشيحة موضع ينبت الشيح. وإنما الصحيح: " ومن جحره بالشيخة " بالخاء المعجمة. وقال: هي رملة بيضاء في بلاد بنى أسد وحنظلة ". وقد جاءت هذه التعليقة في هامش ق مختصرة. (3) في ياقوت، عن العمرانى: مليع: اسم طريق. (4) ج: وعلى غيره. (5) ج: في إممر. (*)

/ 282