معجم ما استعجم جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم ما استعجم - جلد 4

عبد الله بن عبد العزیز البکری الاندلسی؛ تحقیق: مصطفی السقا

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








فيقدرون أمورهم وأحوالهم فيها. وهذا صحيح مستقيم. ومنى تؤنت وتذكر، فمن أنث لم يجره، ويقول: هذه منى. وقال الفراء: الاغلب عليه التذكير. وقال العرجى في تأنيثه: ليومنا بمنى إذ نحن ننزلها * أسر (1) من يومنا بالعرج أو ملل وقال أبو دهبل في تذكيره: سقى منى ثم رواه وساكنه * وما ثوى فيه واهى الودق منبعق ومنى: موضع آخر في بلاد بنى عامر، ليس منى مكة، قال لبيد: عفت الديار محلها فمقامها * بمنى تأبد غولها فرجامها ذكر ذلك أبو الفرج، وهو محدد في رسم ضرية. * (المنى) * بضم أوله، وفتح ثانيه، مقصور، على لفظ منى النفس: موضع مذكور محدد، يأتي بعد هذا في رسم المعين (2). * (مناذر) * بفتح أوله، وكسر الذال المعجمة، بعدها راء مهملة: قرية من قرى الاهواز، وهما قريتان: مناذر الكبرى، ومناذر الصغرى. وكذلك اسم الرجل مناذر، بفتح الميم. وفي ديوان شعر محمد بن المناذر: قال عمرو بن بحر الجاحظ (3): كان ابن مناذر يغضب إذا قيل له ابن مناذر، بفتح الميم، ويقول أمناذر الكبرى، أم مناذر الصغرى ؟ ويقول: اشتقاق اسم أبي من ناذر، فهو مناذر. وهو مولى صبيرة (4) بن يربوع بن حنظلة، ابن مالك بن زيد مناة.











(1) ج: أشد. (2) مضى رسم المعين في ترتيبنا لهذا المعجم. (3) نسب ياقوت في معجم البلدان هذا الخبر إلى المبرد. ولم نجده في الكامل. (4) صبيرة: كذا في ج وتاج العروس، وفى ق: صبير. تحريف. (*)












/ 282