معجم ما استعجم جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم ما استعجم - جلد 4

عبد الله بن عبد العزیز البکری الاندلسی؛ تحقیق: مصطفی السقا

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








الفتح، أن يدخل من أعلى مكة من كداء، ودخل النبي صلى الله عليه وسلم من كدى. وفي موضع آخر: أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدخل مكة من كداء، ويخرج من أسفلها من كدى، بضم أوله، وتنوين ثانيه، مقصور، على لفظ جمع كدية. قال على بن أحمد (1): وكدى: بأسفل مكة، بقرب شعب الشافعيين وشعب ابن الزبير، عند قعيقعان. حلق النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع من ذي طوى إلى كداء [ وحلق من كدى إلى المحصب (2) ] فكأنه ضرب دائرة في دخوله وخروجه، بات بذى طوى، ثم نهض إلى أعلى مكة، فدخل منها من كداء، وفي خروجه خرج من أسفل مكة، ثم رجع إلى المحصب. وأما كدى مصغر، فإنما هو لمن خرج من مكة إلى اليمن، وليس من هذين الطريقين في شئ. وكان دخول النبي صلى الله عليه وسلم من كداء، وخروجه من كدى في حجة الوداع. * (الكدام) * بفتح أوله، وتشديد ثانيه: موضع قبل المروت. قالت بنت بجير بن عبد الله القشيرى، ترتى أباها المقتول [ يوم المروت (3) ]، وهو يوم العنابين: فما كعب بكعب إن أقامت * ولم تثأر بفارصها القتيل











(1) هو أبو محمد على بن أحمد بن سعيد بن حزم الاندلسي. والقول الذى نسبه إليه المؤلف هو أوضح الاقوال في تحديد كداء وكدى وكدى، وللحدثين وشراح كتبهم، ولاصحاب السير، خلاف واسع وأقوال كثيرة في هذه المواضع، وقد بينها ياقوت في معجم البلدان (في رسم كداء)، فلتراجع ثمة. (2) ما بين المعقوفين زيادة عن ج. (3) يوم المروت: ساقطة من ق. (*)












/ 282