معجم ما استعجم جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم ما استعجم - جلد 4

عبد الله بن عبد العزیز البکری الاندلسی؛ تحقیق: مصطفی السقا

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








* (نخلة) * على لفظ واحدة النخل: موضع على ليلة من مكة، وهى التي ينسب إليها بطن نخلة، وهى التي ورد فيها الحديث ليلة الجن. وقال ابن ولاد: هما نخلة الشامية، ونخلة اليمانية، فالشامية: واد ينصب من الغمير، واليمانية: واد ينصب من بطن قرن المنازل، وهو طريق اليمن إلى مكة، فإذا اجتمعا فكانا واديا واحدا (1)، فهو المسد، ثم يضمها بطن مر. وقال المتلمس: حنت إلى نخلة القصوى فقلت لها * بسل عليك ألا تلك الدهاريس (2) وأنشد الاصمعي عن أبي عمرو لصخر: لو أن أصحابي ينزو معاويه أهل جنوب النخلة الشامية ما تركوني للكلاب العاويه وقال المسيب بن علس: فشد أمونا بأنساعها * بنخلة إذ دونها كبكب يعني سامة بن لؤى وسيره إلى عمان. فكبكب بين نخلة وعمان على طريق مكة. وقال النابغة: ليست من السود أعقابا إذا انصرفت * ولا تبيع بأعلى نخلة البرما ويروى: البرما، بفتح الباء، وهو ثمر الاراك. وقال ابن الاعرابي والاصمعي: نخلة اليمانية: هي بستان ابن عامر عند العامة. والصحيح أن نخلة اليمانية: هي بستان عبيد الله بن معمر، قال امرؤ القيس:











(1) واديا زيادة عن ج. (2) بسل: حرام. والدهاريس: جمع دهرس بوزن جعفر: الداهية. (*)











/ 282