معجم ما استعجم جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم ما استعجم - جلد 4

عبد الله بن عبد العزیز البکری الاندلسی؛ تحقیق: مصطفی السقا

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








وقال الجعدى: وسيوفنا بنساح عندكم * منها بلاء صادق العلم * (النسار) * بكسر أوله، على لفظ الجمع، وهى أجبل صغار، شبهت بأنسر واقعة، ذكر ذلك أبو حاتم، وقال في موضع آخر: هي ثلاث قارات سود، تسمى الانسر، وهى محددة في رسم ضرية، وهناك أوقعت طيئ وأسد وغطفان، وهم حلفاء، (1 ببنى عامر وبنى تميم 1)، ففرت تميم وثبتت بنو عامر، فقتلوهم قتلا شديدا، فغضبت بنو تميم لبنى عامر، فتجمعوا ولقوهم يوم الجفار، فلقيت أشد مما لقيت بنو عامر، فقال بشر بن أبي خازم: غضبت تميم أن نقتل عامرا * يوم النسار فأعقبوا بالصيلم (2) وقال عبيد بن الابرص: ولقد تطاول بالنسار لعامر * يوم تشيب له الرؤوس عصبصب ولقد أتانى عن تميم أنهم * ذئروا (3) لقتلى عامر وتغضبوا فقال ضمرة بن ضمرة النهشلي: الخمر على حرام حتى يكون يوم يكافئه. فأغار عليهم يوم ذات الشقوق، وهو بديار بنى أسد، فقاتلهم. وقال ضمرة في ذلك: الآن ساغ لى الشراب ولم أكن * آتى التجار ولا أشد تكلمي حتى صبحت على الشقوق بغارة * كالتمر ينثر من جريم الجرم











(1 - 1) ق: بنى عامر وبنى تميم، ج: بنى عامر وبنو تميم. والصواب ما أثبتناه. (2) الصيلم: الداهية المستأصلة. وفى هامش ق عن المظفرى: فأعتبوا. (3) ذئروا: ذعروا وفزعوا: أو غضبوا ونفروا، أو أنكروا. وهذه رواية الديوان وتاج العروس. وفى ق: دبروا. وفى ج: ديروا. وكلاهما تحريف. وعبيد بن الابرص قائل البيت: من بنى أسد، وكذلك بشر بن أبى خازم المذكور قبله. (*)











/ 282