معجم ما استعجم جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم ما استعجم - جلد 4

عبد الله بن عبد العزیز البکری الاندلسی؛ تحقیق: مصطفی السقا

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








وقال العجاج: فحمى بعد القدم الديارا * بحيث ناصى المظلم النسارا ناصاه: أي واصله. والمظلم: موضع يتصل بالنسار. وقال الاصمعي سألت أعرابيا من غنى عن النسار، فقال: هما نساران: أبرقان عن يمين الحمى، وأنشد الحربى: وإنك لو أبصرت مصرع خالد * بجنب النسار بين أظلم فالحزم لايقنت أن الناب ليست رذية (1) * ولا البكر لالتفت يداك على غنم فذكر هذا أظلم مكان مظلم في رجز العجاج. والصحيح أن مظلما تلقاء النسار، وأظلم قبل الستار. والذي أنشده الحربي تصحيف، إنما هو: بجنب الستار بين أظلم فالحزم لا بجنب النسار، وقال ابن مقبل: تزود ريا أم سلم محلها * فروع النسار فالبدى فثهمدا. [ أي تزود هذا الرجل من اللهو والغزل. وأبدل فروع النسار وما بعده من محلها (2) ]. وقال الاصمعي: أغير على أهل النسار، والاعوج موثق بثمامة، فحال صاحبه في متنه، ثم زجره، فاقتلع الثمامة، ومرت تحف كالخذروف وراءه، فعدا بياض يومه، وأمسى يتعشى من جميم قباء (3).











(1) ج، ق: رزية، بالزاى، وهو تحريف. والرذية: المهزولة. (2) العبارة زيادة عن ج. وهى بهامش ق بخط نسخي غير خط الناسخ، وبدون علامة إلحاق في الاصل. (3) الاعوج هنا: صفة لفرسه، كما يظهر من عبارة الاصمعي، ولعله غير الاعوج القديم المشهور بالعتق. والثمام: نبت. وحال: بمعنى تحرك. والمتن: الظهر. = (*)











/ 282