معجم ما استعجم جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم ما استعجم - جلد 4

عبد الله بن عبد العزیز البکری الاندلسی؛ تحقیق: مصطفی السقا

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








وقال يعقوب: نصع: جبل أحمر بأسفل الحجاز، مطل على الغور، عن يسار ينبع لجهينة، قال مزرد: أتانى وأهلي في جهينة دارهم * بنصع فرضوى من وراء المرابد قال: ورضوى: جبل جهينة، بين ينبع والحوراء، والحوراء [ فرضة ] من فرض البحر، ترفا إليها السفن من مصر. وينبع: وادى على بن أبي طالب رضى الله عنه. ورضوى: قفاها حجاز، وبطنها غور، يضر به ساحل البحر. والمرابد: عيون فيها نخل لقريش وبنى ليث، بأسفل جراجر، وهو واد لجهينة. نقلت جميع ذلك من خط يعقوب. وقد قيل: نصع، بفتح النون، قال نصيب. عفا واسط من أهله فالضوارب * فمدفع رامات فنصع فغارب هكذا نقلته من كتاب النسب للاصبهاني: نسخته التي بعث بها إلى [ الخليفة ] الحكم رحمه الله (1). * (نصورية) * بفتح أوله، وضم ثانيه، بعده واو مهملة مكسورة، وياء مفتوحة مخففة، بعد هاء التأنيث: قرية بالشام، إليها تنسب النصرانية. وقيل: بل اسمها ناصرت، بفتح الصاد، وإسكان الراء، بعدها تاء معجمة باثنتين من فوقها. وقيل: ناصرة. * (نصيبين) * بفتح أوله، وكسر ثانيه: كورة من كور ديار ربيعة، وهى كلها بين الحيرة والشام (2).











(1) يريد الحكم المستنصر بن عبد الرحمن الناصر، من أمية الاندلس. (2) في معجم البلدان لياقوت: نصيبين: مدينة عامرة من بلاد الجزيرة، على جادة القوافل من الموصل إلى الشام. وهذا أوضح من كلام المؤلف، بل أصبح. (*)











/ 282