معجم ما استعجم جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم ما استعجم - جلد 4

عبد الله بن عبد العزیز البکری الاندلسی؛ تحقیق: مصطفی السقا

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

وقال أبو قطيفة يذكر النقيع ويلبن وبرام، حين أجليت بنو أمية من المدينة: ليت شعرى وأين منى ليت * أعلى العهد يلبن وبرام أو كعهدي النقيع أو غيرته * بعدى المعصرات والايام اقر منى السلام إن جئت قومي * وقليل لهم لدى السلام وقال عروة وذكر صافا: لسعدى بصاف منزل متأبد * عفا ليس مأهولا كما كنت أعهد عفته السوارى والغوادي وأدرجت * به الريح أبواغا (1) تصب وتصعد فلم يبق إلا النؤى كالنون ناحلا * نحول الهلال والصفيح المشيد وقال صخر بن الشريد وذكر عسيبا: أجارتنا إن المنون قريب * من الناس كل المخطئين تصيب أجارتنا لست الغداة بظاعن * ولكن مقيم ما أقام عسيب وليس بإزاء النقيع مما يلى الصخرة إلا ماءة واحدة (2). وهى حفيرة لجعفر ابن طلحة بن عمرو (3) بن عبيد الله (4) بن معمر، يقال لها حفيرة السدرة. وسيل النقيع يفضى إلى قرار أملس (5)، وهى أرض بيضاء جهاد، لا تنبت شيئا، لها حس تحت الحافر. وهذا لفظ السكوني، والعرب تسمى هذه الارض النفخاء، الجمع النفاخى. ويليها أسفل منها حصير، قاع يفيض عليه سيل

(1) كذا في ق، ز. وفى س، ج: أبواعا. ولعلهما محرفتان عن " بوغاء " وهو التراب عامة، أو الدقيق منه الذى يتحرك ويسطع في الهواء. (2) واحدة: ساقطة من ق. (3) ق، ز: عمر. (4) ز: عبد الله. (5) القرار المستقر من الارض، أو بطن الارض، لان الماء يستقر فيه. وحرف في النسخ، فجاء في ج: فزارة أفلس. وفى عيرها فزارة أفلس. وكله تحريف عن " قرار أماس " فيما نظن، ويؤيده شرح الاملس بما جاء بعده في عبارة السكوني. (*)

/ 282