معجم ما استعجم جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم ما استعجم - جلد 4

عبد الله بن عبد العزیز البکری الاندلسی؛ تحقیق: مصطفی السقا

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

وكائن بالبلاط إلى المصلى * إلى أحد إلى ما حاز ريم (1) إلى الجماء من وجه عتيق * أسيل الخد ليس به كلوم يلومك في تذكره رجال * ولو بهم كما بك لم يلوموا ولهذا الشعر خبر. ثم يفضى ذلك إلى الجرف، وفيه سقاية سليمان بن عبد الملك. وبالجرف كان عسكر أسامة بن زيد، حين توفى رسول الله صلى الله عليه وسلم. ويلى ذلك الرغابة (2)، وبها مزارع وقصور، وتجتمع سيول العقيق وبطحان وقناة بالرغابة (2). ثم يفضى ذلك إلى إضم. وبإضم أموال رغاب، من أموال السلطان وغيره من أهل المدينة، منها عين مروان واليسر (3) والفوار والشبكة، وتعرف بالشبيكة. ثم يفضى ذلك إلى سافلة المدينة: الغابة وعين الصورين (4). وبالعابة أموال كثيرة: عين أبي زياد، والنخل التي هي حقوق أزواج النبي صلى الله عليه وسلم، وثرمد مال كان للزبير، باعه عبد الله ابنه في دين أبيه، ثم صار للوليد بن يزيد. وبها الحفياء (5) وغيرها (6). * (النقيعة) * على لفظ الذى قبله بزيادة هاء التأنيث: موضع قد تقدم ذكره في رسم جش أعيار (7).

(1) كذا في س، ق. وفى ز: كأين. وكلاهما صحيح بمعنى كم الخبرية. وفى ج: مكاين. تحريف. وفى ج: جاز ريم. (2) س: الرغاية، ج: الزغابة. وكلاهما تحريف. (3) اليسر: كذا في س. وفى ق، ز، ج: اليسرى. (4) كذا في ز، ق. وفى ج: وعين الصورتين. وفى س: وغير الصورين. (5) س: الجفياء. تحريف. (6) ج: وغيره. (7) في معجم البلدان لياقوت: النقيعة: خبراء بين بلاد بنى سليط وضبة. (*)

/ 282