معجم ما استعجم جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم ما استعجم - جلد 4

عبد الله بن عبد العزیز البکری الاندلسی؛ تحقیق: مصطفی السقا

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

هكذا صحت الرواية فيه عن القالى في شعر السليك. ووقع في شعر البعيث رواية يعقوب وشرحه: " تروحن عصرا عن نباك وعن نقب " وقد تقدم إنشاده آنفا في رسم نقب (1)، وقبل في رسم النباك، وهو الصحيح، والله أعلم، لانى لم أر نيال إلا في بيت السليك، على رواية أبي على * (النير) * بكسر أوله، وبالراء المهملة: جبل يراه من أخذ [ طريق ] (2) المنكدر، وفوقه جبل آخر يقال له نضاد النير، قال أبو حاتم. وسيأتى في رسم ضرية (3) أنها جبال يقال لها النير، منها قنان وقران. قال زيد الخيل: كأن محالها (4) بالنير حرث * أثارته بمجمرة صلاب فلما أن بدت أعلام لبنى * وكن لها كمستتر الحجاب عرضناهن من سمل الاداوى * فمصطبح على عجل وآب ويوم الملح يوم بنى سليم * خددناهم بأظفار وناب وآنف أن أعد على نمير * وقائعنا بروضات الرباب وقال حميد بن ثور: إلى النير واللعباء حتى تبدلت * مكان رواغيها الصريف المسدما (5) وقال توبة:

(1) لم يذكر البكري هذا البيت في رسم " نقب " وإنما ذكر بيتا آخر للبعيث أيضا وهو قوله: أمق رقيق الاسكتين كأنه * وجار ضباع بين سوقة والنقب (2) زيادة عن ج. (3) مضى رسم ضرية في موضعه من مطبوعتنا هذه (ص: 859 وما بعدها). (4) كذا في ق، ج. وتحت الحاء في ق نقطة كنقطة الجيم. (5) الصريف: اللبن ساعة يحلب، قبل سكون رغوته. والمدم: المندفق. (*)

/ 282