معجم ما استعجم جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم ما استعجم - جلد 4

عبد الله بن عبد العزیز البکری الاندلسی؛ تحقیق: مصطفی السقا

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

وعلى الطريق من ثنية هرشى إلى الجحفة ثلاثة أودية: غزال، وذو دوران، وكلية. تأتى من شمنصير وذروة، تنبت النخل والاراك والمرخ والدوم وهو المقل، وكلها لخزاعة. وبأعلى كلية ثلاثة أجبل صغار منفردات من الجبال، يقال لها سنابك وغدير خم: واد هناك، يصب في البحر، قد تقدم ذكره. وعلم المنصف: بين المدينة ومكة دون عقبة هرشى بميل. وفي مسيل هرشى مسجد النبي صلى الله عليه وسلم، وهو عن يسار الطريق في المسيل دون هرشى، وذلك المسيل لاصق بكراع هرشى، بينه وبين الطريق زهاء غلوة، وهناك كان يصلى النبي صلى الله عليه وسلم. ورواه البخاري من طريق موسى بن عقبة، عن سالم، عن أبيه. * (الهرم) * بفتح أوله، وإسكان ثانيه: موضع بقرب الطائف، كان لابي سفيان فيه مال. ذكره ابن إسحاق. والهرم أيضا: موضع في حرة بنى بياضة، يأتي ذكره في حرف الهاء والزاى، إثر هذا إن شاء الله. الهاء والزاى * (هزر) * بضم أوله، وفتح ثانيه، بعده راء مهملة: موضع قد تقدم ذكره في رسم الاجرد (1). قال أبو ذؤيب: لقال الاباعد والشامتو * ن كانت كليلة أهل الهزر وقال الاصمعي: هو يوم يضرب به المثل، وهى وقعة قديمة لهذيل. قال: وهو مثل قوله:

(1) ق: الاشعر: والاجرد والاشعر متجاوران. (*)

/ 282