معجم ما استعجم جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم ما استعجم - جلد 4

عبد الله بن عبد العزیز البکری الاندلسی؛ تحقیق: مصطفی السقا

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








* (الكربق) * بضم أوله، وإسكان ثانيه، بعده باء معجمة بواحدة مضمومة، ثم قاف: موضع قد تقدم ذكره في رسم الخرنق. * (كربلاء) * بفتح أوله، وإسكان ثانيه، بعده باء معجمة بواحدة، ممدود: موضع بالعراق من ناحية الكوفة، مذكور في رسم العذيب. وفي هذا الموضع قتل الحسين بن على رضى الله عنهما، قال كثير: فسبط سبط إيمان وبر * وسبط غيبته كربلاء وهناك الطف أيضا، قال ابن رمح الخزاعي في مقتل الحسين رضى الله عنه. وإن قتيل الطف من آل هاشم * أذل رقاب المسلمين فذلت * (الكرج) * بفتح أوله وثانيه، بعده جيم: حصن من معاقل الجبل (1)، وهو حصن أبي دلف القاسم بن عيسى العجلى. ودخل أبو دلف على المأمون، فقال له: أنت الذي يقول فيه على بن جبلة: إنما الدنيا أبو دلف * بيع مبداه ومحتضره فإذا ولى أبو دلف * ولت الدنيا على أثره قال: يا أمير المؤمنين، شهادة زور، وقول غرور، وملق معتف سائل، وخديعة طالب نائل، أصدق منه وأعرف منه بي، ابن أخت لى يقول: ذريني أجوب الارض في طلب الغني فما الكرج الدنيا ولا الناس قاسم فأسفر له وجه المأمون.











(1) في تاج العروس: بلاد الجبل: مدن بين أذربيجان وعراق العرب وخوزستان وفارس وبلاد الديلم. وقال ياقوت: الكرج... مدينة بين همذان وأصبهان في نصف الطريق، وإلى همذان أقرب. (*)












/ 282