معجم ما استعجم جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم ما استعجم - جلد 4

عبد الله بن عبد العزیز البکری الاندلسی؛ تحقیق: مصطفی السقا

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

في الجبل مخلوق، فإذا مولج وسهل فهو نقب. قال الشاعر: طلع البدر علينا * من ثنيات الوداع وجب الشكر علينا * ما دعا لله داعى وقال ابن مقبل: فنقب الوداع فالصفاح فمكة * فليس بها إلا دماء ومحرب (1) * (ودج) * بفتح أوله، على لفظ اسم العرق: اسم طريق قد تقدم ذكره في رسم ضمر. * (ودحان) * بفتح أوله، وإسكان ثانيه، بعده حاء مهملة، على وزن فعلان: موضع ذكره أبو بكر. * (الود) * بفتح أوله، وتشديد ثانيه: جبل معروف (3) قال امرؤ القيس تخرج الود إذا ما أشجذت * وتواريه إذا ما تشتكر (4) يصف سحابة. وقوله أشجذت: أي سكن مطرها. * (الوداء) * بزيادة مدة على الذى قبله، على وزن فعلاء، من ديار بنى تميم، قال جرير:

= النبي صلى الله عليه وسلم قفوله من خيبر ومعه المسلمون قد نكحوا نكاج المتعة، فلما كان بالثنية قال لهم: ودعوا ما بأيديكم، فأرسلوهن. فسميت ثنية الوداع. ويقال إن اسمها جاهلي. وفى الهامش أيضا: سميت ثنية الوداع، لان النبي صلى الله عليه وسلم ودع بها المقيمين بالمدينة، في بعض مخارجه. قاله أبو القاسم الجوهرى في مسند الموطأ. والله أعلم. (1) في هامش ق: أي صارت بها حروب. (2) اسم طريق: ساقطة من ج. (3) في معجم البلدان لياقوت: ود: جبل قرب جفاف ؟ ؟. (4) ج: تظهر، في موضع: تخرج. وتشتكر: تحتفل ويشتد مطرها. (*)

ext-indent: 10.62mm; text-align: center; line-height: normal; color: Black; background-color: White; ">

/ 282