معجم ما استعجم جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم ما استعجم - جلد 4

عبد الله بن عبد العزیز البکری الاندلسی؛ تحقیق: مصطفی السقا

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

ومن حديث آخر: أنه عليه السلام ذكر غافلى (1) هذه الامة، فقال: رجلان من مزينة، ينزلان جبلا من جبال العرب يقال له ورقان. * (ذو ورلان) * بكسر أوله، على لفظ جمع ورل: واد لبنى سليم، مذكور في رسم ظلم، فانظره هناك. * (الوريعة) * على لفظ الذي قبله، إلا أنه بالعين المهملة، وهو جبل بناحية الدو (2). قاله عمارة، وأنشد لجده جرير: أيقيم أهلك بالستار وأصعدت * بين الوريعة والمقاد حمول قال: والمقاد: طريق الوريعة، من أم فيه القبلة فهو مصعد، ومن أم العراق فهو منحدر. * (الوريقة) * بفتح أوله، وكسر ثانيه، وبالقاف: ماءة مذكورة في رسم جبلة. الواو والشين * (وشحى) * بفتح أوله، وإسكان ثانيه، بعده حاء مهملة، [ مقصور ] (3)، على وزن فعلى (4)، ركى معروفة، قد تقدم ذكرها في رسم سجى. * (الوشل) * بفتح أوله وثانيه: موضع قد تقدم ذكره في رسم الاشعر (5).

(1) ج: عاقلي. تحريف. (2) كان قبله رسم الوريقة. وفى معجم البلدان لياقوت: الوريعة: حزم لبنى فقيم بن جرير بن دارم. (3) زيادة عن ج. (4) ضبطها ياقوت في المعجم: بالقصر، وقال: من مياه عمرو بن كلاب، وبالمد. وقال: ماءة بنجد، في ديار بنى كلاب، لبنى نفيل منهم. (5) في هامش ق: وهذا الذى عنى ابن المعتز بقوله: اقرأ على الوشل السلام وقل له * كل المشارب مذهجرت ذميم وقد ذكر ياقوت عدة مياه يسمى كل منها الوشل. (*)

/ 282