معجم ما استعجم جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم ما استعجم - جلد 4

عبد الله بن عبد العزیز البکری الاندلسی؛ تحقیق: مصطفی السقا

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

على هذا المثال، وهو رمل معروف في ديار بنى سعد من تميم. وقال أبو إسحاق الحربى، وقد ذكرت (1) حديث النبي صلى الله عليه وسلم: " شفاعتي لاهل الكبائر من أمتى حتى حاء (2) وحكم ": حيان باليمن، في آخر رمل يبرين. وهو (3) على قوله من حد اليمن (4): وقال الحطيئة: إن امرأ رهطه بالشام منزله * برمل يبرين جار شد ما اغتربا هلا التمست لنا إن كنت صادقة * ملا فيسكننا بالخرج (5) أو نشبا قال: والخرج (5): في اليمامة. * (حرة يبلى) * بفتح أوله، وإسكان ثانيه، على لفظ يفعل من بلى الثوب: حرة قد تقدم ذكرها في رسم الحرار، قال سحيم العبد: فما حركته الريح حتى حسبته * بحرة يبلى أو بنخلة ثاويا * (يبنبم) * بفتح أوله وثانيه، بعده نون وباء أخرى: واد شجبر قبل تثليث، قال حميد بن ثور:

(1) ج: ذكر. (2) ج، ق: جاء. تحريف. وفى النهاية واللسان: بتقديم حكم على حاء. (3) ج: فهو. (4) ظهر لنا من كلام البكري وياقوت وهامش ق وتاج العروس والنهاية لابن الاثير: أن يبرين علم مشترك لثلاثة مواضع: الاول في البحرين أو اليمامة، وهو الذى في ديار بنى سعد من تميم. والثانى في اليمن كما يؤخذ من الحديث وشراحه. والثالث في الشام من أعمال حلب أو حمص، وهو الذى قتل فيه النعمان بن بشير، بعد موقعة مرج راهط. وهاك ما في هامش ق، قال: ويبربن أيضا: قرية من قرى حمص. قال أحمد بن محمد بن عيسى في تاريخ حمص: وفيها قتل النعمان بن بشير، وذلك أنه لما بلغه وقعة راهط وهزيمة الزبيرية، وقتل الضحاك، خرج نحو حمص هاربا، فسار ليلة متحيرا، واتبعه خالد بن خلى الكلاعى فيمن خف معه من أهل مصر، فلحقه هناك وقتله، وبعث برأسه إلى مروان. (5) ق: الحرج، بالحاء المهملة. تحريف. (*)

/ 282