معجم ما استعجم جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم ما استعجم - جلد 4

عبد الله بن عبد العزیز البکری الاندلسی؛ تحقیق: مصطفی السقا

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








إذا شئت غنتني بأجزاع بيشة * أو الجزع (1) من تثليت أو من يبنما وذكر سيبويه في الابنية أبنتم بالهمز، على وزن أفنعل، وهى لغتان فيها، الهمزة والياء، كما هي في يلملم. ولم يذكر سيبويه فيه الياء. الياء والتاء * (يترب) * بفتح أوله، وإسكان ثانيه، بعده راء مهملة مفتوحة، وباء معجمة بواحدة. قال قطرب: هي قرية بين اليمامة والوشم. وقال القاسم بن سلام: يقال: يترب وأترب بالهمزة (2)، قال الجعدى: وقان لحى الله رب العباد * جنوب السخال إلى يترب لقد شط حى بجزع الاغر حيا تربع بالشربب والسخال: بالعالية. ويقال: يترب: أرض بنى سعد. قال النمر بن تولب العكلى يرثى أخاه الحارث بن تولب: لا زال صوب من ربيع وصيف * يجود على حسى الغميم فيترب ووالله ما أسقى الديار لحبها * ولكننى أسقيك حار بن تولب وكان أبو عبيدة ينشد قول علقمة (3): وعدت وكان الخلف منك سجية * مواعيد عرقوب أخاه بيترب وقال: بيثرب خطأ. وأنشد غيره: يا دار سلمى عن يمين يترب * بجبجب أو عن يمين جبجب











(1) ج: النخل. (2) ج: بالهمز. وفى هامش ق: إنما يقال هذا في مدينة النبي صلى الله عليه وسلم. قال الفراء: نصل يثربى وأتربي، منسوب إلى يثرب. وإنما فتحوا الراء استيحاشا لتوالى الكسرات. وأنشد: " وأثر بي سنخه مرصوف " أي مشدود بالرصاف. (3) نسب أبو عبيدة البيت للاشجعى، ولكن ابن منظور نسبه في اللسان لعلقمة. (*)












/ 282