معجم ما استعجم جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم ما استعجم - جلد 4

عبد الله بن عبد العزیز البکری الاندلسی؛ تحقیق: مصطفی السقا

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








كأن قد فلا يغررك منى تمكثى * سلكت طريقا بين يربغ فالسرد وقال روبة: فاعسف بناج كالرباع المشتغى * بصلب رهبى أو جماد اليربغ (1) * (يرموم) * بفتح أوله وثانيه (2) وبراء مهملة أخرى بين الميمين: جبل (3) قد تقدم ذكره في رسم هدانين، قال حسان: ولو ورنت رضوى بحلم سراتنا * لمال برضوى حلمنا ويرموم * (اليرموك) * بفتح أوله، وإسكان ثانيه: موضع مذكور في رسم خمان. وباليرموك التقى جمع الروم الاعظم والمسلمون، وأميرهم أبو عبيدة ومعه خالد بن الوليد، فبرز منهم رجل عظيم الشأن، فقال أبو عبيدة: من يبرز إليه ؟ فبرز إليه قيس بن هبيرة بن المكشوح، فطعنه فأذراه (4) عن فرسه، فنادى أبو عبيدة في الناس: والله ما بعدها إلا النصر، فأحملوا. فحمل المسلمون، وكانت الدبرة على الروم، فقتل منهم سبعون ألفا. وذلك أنهم كانوا تقيدوا للشبوت، فلم ينج منهم إلا أقل من الثلث، فلم يقتل في وقعة من أول الدهر (5) إلى وقتنا هذا، أكثر من قتل اليرموك. وقال قيس [ بن هبيرة ] بن المكشوح: جلبنا الخيل من صنعاء تردى * بكل مدجج كالليث حام











(1) ج: كالرباح. وفى ق كالرياح، تحريف عما أثبتناه من التاج ومجموع أشعار العرب. والرباع: الفرس الذي ألقى رباعيته: (سنه). والمشتغى: المعارق لكل إلف، والذى نغضت سنه. قال في التاج: وبهما فسر قول رؤبة: والجماد، بالكسر: جمع جمد، بالتحريك، وهى الارض الغليظة (عن التاج). (2) إلى هنا ينتهى الساقط من ق. (3) في معجم البلدان لياقوت: يرمرم: جبل في بلاد قيس. (4) ج: فأرداه. (5) ج: أهل الدهر. (*)











/ 282