معجم ما استعجم جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم ما استعجم - جلد 4

عبد الله بن عبد العزیز البکری الاندلسی؛ تحقیق: مصطفی السقا

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








ما كان بين الشيطين ولعلع * لنسائنا إلا مناقل (1) أربع وقال المسيب بن علس: قطعوا المزاهر واستتب بهم * عند الرحيل للعلع طرق وقد ورد في شعر قرواش بن حوط الضبي، ما يدل أن لعلع من ديار بني ضبة، قال: سيعلم مسروق ثنائي (2) ورهطه * إذا وائل حل القطاط ولعلعا يعني وائل بن شرحبيل بن عمرو الضبعي، وكان أسيرا، فخيروه فاختار قرواشا. وقال المتلمس: فلا تحسبني خاذلا متخلفا * ولا عين صيد من هواى ولعلع قال: وعين صيد: هناك قريب من لعلع. وقال أبو داود وذكر سحابا: فحك بذى سلع بركه * تخال البوارق فيه الذبالا فروى الضوافة من لعلع * يسح سجالا ويفرى سجالا ولعلع: دان من ذي قار، يدل على ذلك قول رؤبة: أقفر من أم اليماني لعلع * فبطن ذي قار فقار بلقع اللام والغين * (لغاط) * بضم أوله، وبالطاء المهملة في آخره، قال النضر بن شميل: هو جبل (2)، وانظره في رسم سمنان، أنشد الخليل:











(1) ج: منازل، وهى بمعنى مناقل. (2) ج: وفائى. (3) في معجم البلدان لياقوت اختلاف في تحديد لغاط. قال: قال الليث: لغاط: جبل = (*)












/ 282