معجم ما استعجم جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم ما استعجم - جلد 4

عبد الله بن عبد العزیز البکری الاندلسی؛ تحقیق: مصطفی السقا

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

مسجد القبلتين إلى المذاد، في سند تلك الحيرة (1). وسمى رسول الله صلى الله عليه وسلم خربي (2): صالحة. والمذاد: موضع آخر مذكور في رسم ضرية. * (المذار) * بفتح أوله، وبالراء المهملة في آخره: أرض بقرب الكوفة. قال (3) الثوري (4): سميت بذلك لفساد تربتها. والمذر (5): الفساد في الرائحة (6)، قال العجاح: بجانب الكوفة يوما مشجبا وبالمذار عسكرا مشيبا (7) * (مذفر) * بكسر أوله، وإسكان ثانيه، بعده فاء مفتوحة، وراء مهملة: موضع مذكور في رسم المخيم [ قبيل هذا ] (8) * (المذنب) * بكسر أوله، وإسكان ثانيه، بعده نون وباء معجمة بواحدة:

(1) كذا في ق. ولعلها محرفة عن الجيرة بمعنى الناحية. وفى ج: الحرة. ولم يتقدم ذكر الحرة (2) خربي، بضم الخاء، وبالراء المهملة، كما في تاج العروس في (خزب). (3) ج: فقال. (4) ق: التوزى (5) ج: والمدار. تحريف. (6) ق: الوالحة. تحريف. وفى هامش ق: عن المعرى في عبث الوليد: " المذار: موضع بالبصرة. وقد كثر حذف الياء منه، حتى صارت كأنها ليست فيه أصلا. وقيل إنه المذارى، أي الاماكن التى يذرى فيها ما حصل من حبوب الزرع، ذكره بعقب بيت البحترى: ليس المذار بجالب لك سؤددا * غير الجرار الخضر والكيزان " أقول: والدى ذهب إليه المعرى اشتقاق آخر للفظ، وهو جمع مذرى، من ذراه يذروه، لا من مذر. (7) البيتان من مشطور الرجز، وهما من أرجوزة للعجاج في مدح مصعب بن الزبير، وهجاء المختار بن أبى عبيد الثقفى. والمشجب: المحزن، يقال: أشجبه الامر، فشجب هو، أي أحزنه فحزن. (8) قبيل هذا: زيادة عن ج. (*)

/ 282