معجم ما استعجم جلد 4

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

معجم ما استعجم - جلد 4

عبد الله بن عبد العزیز البکری الاندلسی؛ تحقیق: مصطفی السقا

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

أقوى وأقفر من ماوية البرق * فذو مراح ففرع العلق فالحرق وورد في شعر أبي قلابة " مراح " بضم الميم، قال: يسامون الصبوح بذى مراح * وأخرى القوم تحت خريق غاب (1) هكذا رواه القالى، عن ابن دريد، عن شيوخه. ورواه السكرى: بذى مراخ، بضم أوله أيضا، وبالخاء المعجمة. وقال أبو الفتح: لا يخلو أن يكون فعالا، من لفظ المرخ، أو مفعلا من لفظ ريخته، أي ذللته، قال الراجز: بمثلهم يريخ المريخ (2) قال: ويجوز أن يكون من راخيت، ولامه واو، لانه من الرخو. * (ثنية المرار) * بضم أوله، وبالراء المهملة أيضا في آخره. هكذا قيده أبو إسحاق الحربى في كتابه. وروى (3) من طريق أبي الزبير (4)، عن جابر، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من تصعد ثنية المرار حط الله عنه ما حط عن بني إسرائيل. [ (5) وقال مسلم بن الحجاج: نا عبيد الله بن معاذ العنبري، قال: نا أبى، ناقرة بن خالد، عن أبي الزبير (4)، عن جابر بن عبد الله، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من صعد ثنية المرار (6) فإنه يحط عنه ما حط عن بني إسرائيل.

(1) في هامش ق: ويروى: فساقونا. والصبوح ههنا: القتل. وأبو قلابة: من هذيل. (2) البيت من أرجوزة للعجاج (كما ورد في مجموع أشعار العرب لوليم الورد) وروايته فيه وفى تاج العروس أيضا: " بوقعها يريخ المريح ". والواو قبل " بمثلهم " في ج، ق: زيادة من الناسخ. (3) ج: ويروى. (4) ج: ابن الزبير. (5) ما بين المعقوفين زيادة عن ج. (6) عبارة مسلم بشرح النووي (17: 126) المطبعة المصرية بالازهر: " من يصعد الثنية ثنية المرار ". (*)

center; line-height: normal; color: Black; background-color: White; ">

/ 282