ج‍ام‍ع‌ الاح‍ک‍ام‌ ال‍ق‍رآن‌ جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

ج‍ام‍ع‌ الاح‍ک‍ام‌ ال‍ق‍رآن‌ - جلد 3

اب‍ی‌ ع‍ب‍دال‍ل‍ه‌ م‍ح‍م‍د ب‍ن‌ اح‍م‍د الان‍ص‍اری‌ ال‍ق‍رطب‍ی‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

عثمان وزيد بن ثابت والزبير خلاف ذلك، وأنه يحلها إذا غشيها سيدها غشيانا لا يريد بذلك مخادعة ولا إحلالا، وترجع إلى زوجها بخطبة وصداق. والقول الاول أصح، لقوله تعالى: " حتى تنكح زوجا غيره " والسيد إنما تسلط بملك اليمين وهذا واضح. السابعة - في موطإ مالك أنه بلغه أن سعيد بن السيب وسليمان بن يسار سئلا عن رجل زوج عبد ا له جارية له فطلقها العبد البتة ثم وهبها سيدها له هل تحل له بملك اليمين ؟ فقالا: لا تحل له حتى تنكح زوجا غيره. الثامنة - روى عن مالك أنه سأل ابن شهاب عن رجل كانت تحته أمة مملوكة فاشتراها وقد كان طلقها واحدة، فقال: تحل له بملك يمينه ما لم يبت طلاقها، فإن بت طلاقها فلا تحل له بملك يمينه حتى تنكح زوجا غيره. قال أبو عمر: وعلى هذا جماعة العلماء وائمة الفتوى: مالك والثوري والاوزاعي والشافعي وأبو حنيفة وأحمد وإسحاق وأبو ثور. وكان ابن عباس وعطاء وطاوس والحسن يقولون: إذا اشتراها الذى بت طلاقها حلت له بملك اليمين، على عموم قوله عز وجل: " أو ما ملكت أيمانكم (1) ". قال أبو عمر: وهذا خطأ من القول، لان قوله عز وجل: " أو ما ملكت أيمانكم " لا يبيح الامهات ولا الاخوات، فكذلك سائر المحرمات. التاسعة - إذا طلق المسلم زوجته الذمية ثلاثا فنكحها ذمى ودخل بها ثم طلقها، فقالت طائفة: الذمي زوج لها، ولها أن ترجع إلى الاول، هكذا قال الحسن [ والزهرى (2) ] وسفيان الثوري (3) والشافعي وأبو عبيد وأصحاب الرأى. قال ابن المنذر: وكذلك نقول، لان الله تعالى قال: " حتى تنكح زوجا غيره " والنصراني زوج. وقال مالك وربيعة: لا يحلها. العاشرة - النكاح الفاسد لا يحل المطلقة ثلاثا في قول الجمهور. مالك والثوري والشافعي والاوزاعي وأصحاب الرأى وأحمد وإسحاق وأبى عبيد، كلهم يقولون: لا تحل للزوج الاول إلا بنكاح صحيح، وكان الحكم يقول: هو زوج. قال ابن المنذر: ليس بزوج،

(1) راجع ج‍ 5 ص 20 (2) الزيادة من ب وز. (3) في بعض الاصول: "... وسفيان والثوري، بواو العطف ".

Green">

/ 383