ج‍ام‍ع‌ الاح‍ک‍ام‌ ال‍ق‍رآن‌ جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

ج‍ام‍ع‌ الاح‍ک‍ام‌ ال‍ق‍رآن‌ - جلد 3

اب‍ی‌ ع‍ب‍دال‍ل‍ه‌ م‍ح‍م‍د ب‍ن‌ اح‍م‍د الان‍ص‍اری‌ ال‍ق‍رطب‍ی‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








عقد عقدة النكاح بينهما، كان عما أو أبا أو أخا، وإن كرهت. وقرأ أبو نهيك والشعبى " أو يعفو " بإسكان الواو على [ التشبيه (1) ] بالالف، ومثله قول الشاعر: فما سودتني عامر عن وراثة * أبى الله أن أسمو بأم ولا أب السابعة - قوله تعالى: (وأن تعفوا أقرب للتقوى) ابتداء وخبر، والاصل تعفووا أسكنت الواو الاولى لثقل حركتها ثم حذفت لالتقاء الساكنين، وهو خطاب للرجال والنساء في قوله ابن عباس فغلب الذكور، واللام بمعنى إلى، أي أقرب إلى التقوى. وقرأ الجمهور " تعفو " بالتاء باثنتين من فوق. وقرأ أبو نهيك والشعبى " وأن يعفوا " بالياء، وذلك راجع إلى الذى بيده عقدة النكاح. قلت: ولم يقرأ " وأن تعفون " بالتاء فيكون للنساء. وقرأ الجمهور (ولا تنسوا الفضل) بضم الواو، وكسرها يحيى بن يعمر. وقرأ على ومجاهد وأبو حيوة وابن أبى عبلة " ولا تناسوا الفضل " وهى قراءة متمكنة المعنى، لانه موضع تناس لا نسيان إلا على التشبيه. قال مجاهد: الفضل إتمام الرجل الصداق كله، أو ترك المرأة النصف الذى لها. الثامنة - قوله تعالى: (إن الله بما تعملون بصير) خبر في ضمنه الوعد للمحسن والحرمان لغير المحسن، أي لا يخفى عليه عفوكم واستقضاؤكم (2). قوله تعالى: حفظوا على الصلوت والصلوة الوسطى وقوموا لله قنتين (238) فيه ثمان مسائل: الاولى - قوله تعالى: (حافظوا) خطاب لجمع الامة، والآية أمر بالمحافظة على إقامة الصلوات في أوقاتها بجميع شروطها. والمحافظة هي المداومة على الشئ والمواظبة عليه.











(1) في ج‍: الشبه، وفى هامشها: التشبيه وفى ب: على التشبيه بالالف. وفى ه‍: على النسبة، وفى الكشاف: " وقرأ الحسن (أو يعفو الذى) بسكون الواو، وإسكان الواو والياء في موضع النصب تشبيه لهما بالالف لانهما أختاها " (2) في ب وج‍: استقصاؤكم.











/ 383