ج‍ام‍ع‌ الاح‍ک‍ام‌ ال‍ق‍رآن‌ جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

ج‍ام‍ع‌ الاح‍ک‍ام‌ ال‍ق‍رآن‌ - جلد 3

اب‍ی‌ ع‍ب‍دال‍ل‍ه‌ م‍ح‍م‍د ب‍ن‌ اح‍م‍د الان‍ص‍اری‌ ال‍ق‍رطب‍ی‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








والوسطى تأنيث الاوسط. ووسط الشئ خيره وأعدله، ومنه قوله تعالى: " وكذلك جعلناكم أمة وسطا " وقد تقدم (1). وقال أعرابي يمدح النبي صلى الله عليه وسلم. يا أوسط الناس طرا في مفاخرهم * وأكرم الناس أما برة وأبا ووسط فلان القوم يسطهم أي صار في وسطهم. وأفرد الصلاة الوسطى بالذكر وقد دخلت قبل في عموم الصلوات تشريفا لها، كقوله تعالى: " وإذ أخذنا من النبيين ميثاقهم ومنك ومن نوح (2) "، وقوله: " فيهما فاكهة ونخل ورمان (3) ". وقرأ أبو جعفر الواسطي " والصلاة الوسطى " بالنصب على الاغراء، أي وألزموا الصلاة الوسطى: وكذلك قرأ الحلواني. وقرأ قالون عن نافع " الوصطى " بالصاد لمجاورة الطاء لها، لانهما من حيز واحد، وهما لغتان كالصراط ونحوه. الثانية - واختلف الناس في تعيين الصلاة الوسطى على عشرة أقوال: الاول - أنها الظهر، لانها وسط النهار على الصحيح من القولين أن النهار أوله من طلوع الفجر كما تقدم، وإنما بدأنا بالظهر لانها أول صلاة صليت في الاسلام. وممن قال إنها الوسطى زيد بن ثابت وأبو سعيد الخدرى وعبد الله بن عمر وعائشة رضى الله عنهم. ومما يدل على أنها وسطى ما قالته عائشة وحفصة حين أملتا " حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وصلاة العصر " بالواو. وروى أنها كانت أشق على المسلمين، لانها كانت تجئ في الهاجرة وهم قد نفهتهم (4) أعمالهم في أموالهم. وروى أبو داود عن زيد قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى الظهر بالهاجرة ولم تكن تصلى صلاة أشد على أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم منها، فنزلت: " حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى " وقال: إن قبلها صلاتين وبعدها صلاتين. وروى مالك في موطئه وأبو داود الطيالسي في مسنده عن زيد بن ثابت قال: الصلاة الوسطى صلاة الظهر، زاد الطيالسي: وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصليها بالهجير.











(1) تراجع المسألة الاولى ج‍ 2 ص 153 (2) راجع ج‍ 14 ص 126 (3) راجع ج‍ 17 ص 185 (4) نفهه: أتعبه حتى أنقطع.












/ 383