ج‍ام‍ع‌ الاح‍ک‍ام‌ ال‍ق‍رآن‌ جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

ج‍ام‍ع‌ الاح‍ک‍ام‌ ال‍ق‍رآن‌ - جلد 3

اب‍ی‌ ع‍ب‍دال‍ل‍ه‌ م‍ح‍م‍د ب‍ن‌ اح‍م‍د الان‍ص‍اری‌ ال‍ق‍رطب‍ی‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








في المخرج. فإن مخرجهما من طرف اللسان وأصول الثنايا وفى أنهما مهموستان (1). قال النحاس: والاظهار أحسن لتباين مخرج الثاء من مخرج التاء. ويقال: كان هذا السؤال بواسطة الملك على جهة التقرير. و " كم " في موضع نصب على الظرف. (قال لبثت يوما أو بعض يوم) إنما قال هذا على ما عنده وفى ظنه، وعلى هذا لا يكون كاذبا فيما أخبر به، ومثله قول أصحاب الكهف " قالوا لبثنا يوما أو بعض يوم (2) " وإنما لبثوا ثلاثمائة سنة وتسع سنين - على ما يأتي - ولم يكونوا كاذبين لانهم أخبروا عما عندهم، كأنهم قالوا: الذى عندنا وفى ظنوننا أننا لبثنا يوما أو بعض يوم. ونظيره قول النبي صلى الله عليه وسلم في قصة ذى اليدين: " لم أقصر ولم أنس ". ومن الناس من يقول: إنه كذب على معنى وجود حقيقة الكذب فيه ولكنه لا مؤاخذة به، وإلا فالكذب الاخبار عن الشئ على خلاف ما هو عليه وذلك لا يختلف بالعلم والجهل، وهذا بين في نظر الاصول. فعلى هذا يجوز أن يقال: إن الانبياء لا يعصمون عن الاخبار عن الشئ على خلاف ما هو عليه إذا لم يكن عن قصد، كما لا يعصمون عن السهو والنسيان. فهذا ما يتعلق بهذه الآية، والقول الاول أصح. قال ابن جريج وقتادة والربيع: أماته الله غدوة يوم ثم بعث قبل الغروب فظن هذا اليوم واحدا فقال: لبثت يوما، ثم رأى بقية من الشمس فخشى أن يكون كاذبا فقال: أو بعض يوم. فقيل: بل لبثت مائة عام، ورأى من عمارة القرية وأشجارها ومبانيها ما دله على ذلك. قوله تعالى: (فانطر إلى طعامك) وهو التين الذى جمعه من أشجار القرية التى مر عليها. (وشرابك لم يتسنه) وقرأ ابن مسعود " وهذا طعامك وشرابك لم يتسنه ". وقرأ طلحة ابن مصرف وغيره " وانظر لطعامك وشرابك لمائة سنة ". وقرأ الجمهور بإثبات الهاء في الوصل إلا الاخوان (3)











(1) الحروف المهموسة عشرة أحرف يجمعها قولك " حثه شخص فسكت " قال ابن جنى: فأما حروف الهمس فإن الصوت الذى يخرج معها نفس وليس من صوت الصدر إنما يخرج منسلا وليس كنفخ الزاى والظاء. (2) راجع ج‍ 10 ص 374 (3) عبارة البحر: وقرأ حمزة والكسائي بحذف الهاء في الوصل على أنها هاء السكت وقرأ باقى السبعة باثبات الهاء في الوصل والوقف. في ب وه‍ وج‍: الاخوان، وصوابه الاخوين.











/ 383