ج‍ام‍ع‌ الاح‍ک‍ام‌ ال‍ق‍رآن‌ جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

ج‍ام‍ع‌ الاح‍ک‍ام‌ ال‍ق‍رآن‌ - جلد 3

اب‍ی‌ ع‍ب‍دال‍ل‍ه‌ م‍ح‍م‍د ب‍ن‌ اح‍م‍د الان‍ص‍اری‌ ال‍ق‍رطب‍ی‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








الخامسة - ويحبس المفلس في قول مالك والشافعي وأبى حنيفة وغيرهم حتى يتبين عدمه. ولا يحبس عند مالك إن لم يتهم أنه غيب ماله ولم يتبين لدده. وكذلك لا يحبس إن صح عسره على ما ذكرنا. السادسة - فإن جمع مال المفلس ثم تلف قبل وصوله إلى أربابه وقبل البيع، فعلى المفلس ضمانه، ودين الغرماء ثابت في ذمته. فإن باع الحاكم ماله وقبض ثمنه ثم تلف الثمن قبل قبض الغرماء له، كان عليهم ضمانه وقد برئ المفلس منه. وقال محمد بن عبد الحكم: ضمانه من المفلس أبدا حتى يصل إلى الغرماء. السابعة - العسرة ضيق الحال من جهة عدم المال، ومنه جيش العسرة. والنظرة التأخير. والميسرة مصدر بمعنى اليسر. وارتفع " ذو " بكان التامة التى بمعنى وجد وحدث، هذا قول سيبويه وأبى على وغيرهما. وأنشد سيبويه: فدى لبنى ذهل بن شيبان ناقتي * إذا كان يوم ذو كواكب أشهب (1) ويجوز النصب. وفى مصحف أبى بن كعب " وإن كان ذا عسرة " على معنى وإن كان المطلوب ذا عسرة. وقرأ الاعمش " وإن كان معسرا فنظرة ". قال أبو عمرو الدانى عن أحمد بن موسى: وكذلك في مصحف أبى بن كعب. قال النحاس ومكى والنقاش: وعلى هذا يختص لفظ الآية بأهل الربا، وعلى من قرأ " ذو " فهى عامة في جميع من عليه دين، وقد تقدم. وحكى المهدوى أن في مصحف عثمان " فإن كان - بالفاء - ذو عسرة ". وروى المعتمر عن حجاج الوراق قال: في مصحف عثمان " وإن كان ذا عسرة " ذكره النحاس. وقراءة الجماعة " نظرة " بكسر الظاء. وقرأ مجاهد وأبو رجاء والحسن " فنظرة " بسكون الظاء، وهى لغة تميمية وهم الذين يقولون: [ في (2) ] كرم زيد بمعنى كرم زيد، ويقولون كبد في كبد. وقرأ نافع











(1) البيت لمقاس العائذى، واسمه مسهر بن النعمان. أراد: وقع يوم أو حضر يوم ونحو ذلك مما يقتصر فيه على الفاعل. وأراد باليوم يوما من أيام الحرب، وصفه بالشدة فجعله كالليل تبدو فيه الكواكب، ونسبه إلى الشهبة إما لكثرة السلاح الصقيل فيه، وإما لكثرة النجوم. وذهل بن شيبان من بنى بكر بن وائل، وكان مقاس نازلا فيهم، وأصله من قريش من عائذة وهم حى منهم. (عن شرح الشواهد للشنتمرى). (2) عن ب.











ext-indent: 10.62mm; text-align: center; line-height: normal; color: Black; background-color: White; ">

/ 383