ج‍ام‍ع‌ الاح‍ک‍ام‌ ال‍ق‍رآن‌ جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

ج‍ام‍ع‌ الاح‍ک‍ام‌ ال‍ق‍رآن‌ - جلد 3

اب‍ی‌ ع‍ب‍دال‍ل‍ه‌ م‍ح‍م‍د ب‍ن‌ اح‍م‍د الان‍ص‍اری‌ ال‍ق‍رطب‍ی‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








وحده " ميسرة " بضم السين، والجمهور بفتحها. وحكى النحاس عن مجاهد وعطاء " فناظره - على الامر - إلى ميسر هي " بضم السين وكسر الراء وإثبات الياء في الادراج. وقرئ " فناظرة " قال أبو حاتم لا يجوز فناظرة، إنما ذلك في " النمل (1) " لانها امرأة تكلمت بهذا لنفسها، من نظرت تنظر فهى ناظرة، وما في " البقرة " فمن التأخير، من قولك: أنظرتك بالدين، أي أخرتك به. ومنه قوله: " أنظرني إلى يوم يبعثون (2) ". وأجاز ذلك أبو إسحاق الزجاج وقال: هي من أسماء المصادر، كقوله تعالى: " ليس لوقعتها كاذبة (3) ". وكقوله تعالى: " تظن أن يفعل بها فاقرة (4) " وك‍ " خائنة الاعين (5) " وغيره. الثامنة - قوله تعالى: (وأن تصدقوا (6)) ابتداء، وخبره (خير). ندب الله تعالى بهذه الالفاظ إلى الصدقة على المعسر وجعل ذلك خيرا من إنظاره، قاله السدى وابن زيد والضحاك. وقال الطبري: وقال آخرون: معنى الآية وأن تصدقوا على الغنى والفقير خير لكم. والصحيح الاول، وليس في الآية مدخل للغنى. التاسعة - روى أبو جعفر الطحاوي عن بريدة بن الخصيب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من أنظر معسرا كان له بكل يوم صدقة " ثم قلت: بكل يوم مثله صدقة، قال فقال: " بكل يوم صدقة ما لم يحل الدين فإذا أنظره بعد الحل فله بكل يوم مثله صدقة ". وروى مسلم عن أبى مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " حوسب رجل ممن كان قبلكم فلم يوجد له من الخير شئ إلا أنه كان يخالط الناس وكان موسرا فكان يأمر غلمانه أن يتجاوزوا عن المعسر قال قال الله عز وجل نحن أحق بذلك منه تجاوزوا عنه ". وروى عن أبى قتادة أنه طلب غريما له فتوارى عنه ثم وجده فقال: إنى معسر. فقال: الله ؟ قال: الله (7). قال: فإنى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " من سره أن ينجيه الله من كرب يوم القيامة فلينفس عن معسر أو يضع عنه "، وفى حديث أبى اليسر الطويل (8) - واسمه











(1) راجع ج‍ 13 ص 196 (2) ج‍ 10 ص 27 (3) ج‍ 17 ص 194 (4) ج‍ 19 ص 108 (5) ج‍ 15 ص 303 (6) قراءة نافع الادغام. (7) قوله: " قال الله قال الله " قال النووي: " الاول بهمزة ممدودة على الاستفهام، والثانى بلا مد، والهاء فيهما مكسورة. قال القاضى: ورويناه بفتحهما معا وأكثر أهل العربية لا يجزون الكسر ". (8) الطويل: صفة للحديث.











ext-indent: 10.62mm; text-align: center; line-height: normal; color: Black; background-color: White; ">

/ 383