ج‍ام‍ع‌ الاح‍ک‍ام‌ ال‍ق‍رآن‌ جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

ج‍ام‍ع‌ الاح‍ک‍ام‌ ال‍ق‍رآن‌ - جلد 3

اب‍ی‌ ع‍ب‍دال‍ل‍ه‌ م‍ح‍م‍د ب‍ن‌ اح‍م‍د الان‍ص‍اری‌ ال‍ق‍رطب‍ی‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








كان. ولو كانت الكتابة واجبة ما صح الاستئجار بها، لان الاجارة على فعل الفروض باطلة، ولم يختلف العلماء في جواز أخذ الاجرة على كتب الوثيقة. ابن العربي: والصحيح أنه أمر إرشاد فلا يكتب حتى يأخذه حقه. وأبى يأبى شاذ، ولم يجئ إلا قلى يقلى وأبى يأبى وغسى (1) يغسى وجبى الخراج يجبى، وقد تقدم. الخامسة عشرة - قوله تعالى: (كما علمه الله فليكتب) الكاف في " كما " متعلقة بقوله " أن يكتب " المعنى كتبا كما علمه الله. ويحتمل أن تكون متعلقة بما في قوله " ولا يأب " من المعنى، أي كما أنعم الله عليه بعلم الكتابة فلا يأب هو وليفضل كما أفضل الله عليه. ويحتمل أن يكون الكلام على هذا المعنى تاما عند قوله " أن يكتب " ثم يكون " كما علمه الله " ابتداء كلام، وتكون الكاف متعلقة بقوله " فليكتب ". السادسة عشرة - قوله تعالى: (وليملل الذى عليه الحق) وهو المديون المطلوب يقر على نفسه بلسانه ليعلم ما عليه. والاملاء والاملال لغتان، أمل وأملى، فأمل لغة أهل الحجاز وبنى أسد، وتميم تقول: أمليت. وجاء القرآن باللغتين، قال عز وجل: " فهى تملى عليه بكرة وأصيلا (2) ". والاصل أمللت، أبدل من اللام ياء لانه أخف. فأمر الله تعالى الذى عليه الحق بالاملاء، لان الشهادة إنما تكون بسبب إقراره. وأمره تعالى بالتقوى فيما يمل، ونهى عن أن يبخس شيئا من الحق. والبخس النقص. ومن هذا المعنى قوله تعالى: " ولا يحل لهن أن يكتمن ما خلق الله في أرحامهن (3) ". السابعة عشرة - قوله تعالى: (فإن كان الذى عليه الحق سفيها أو ضعيفا) قال بعض الناس: أي صغيرا. وهو خطأ فإن السفيه قد يكون كبيرا على ما يأتي بيانه. " أو ضعيفا " أي كبيرا لا عقل له. (أو لا يستطيع أن يمل) جعل الله الذى عليه الحق أربعة أصناف: مستقل بنفسه يمل، وثلاثة أصناف لا يملون وتقع نوازلهم في كل زمن، وكون الحق يترتب لهم في جهات سوى المعاملات كالمواريث إذا قسمت وغير ذلك، وهم السفيه والضعيف والذى لا يستطيع أن يمل. فالسفيه المهلهل الرأى في المال الذى لا يحسن الاخذ لنفسه ولا الاعطاء











(1) غسى الليل أظلم. في ج‍ وه‍: عشى يعشى، وفى ا وج‍: عسى يعسى. والتصويب من اللسان. (2) راجع ج‍ 13 ص 3 (3) راجع ص 118 من هذا الجزء. (25 - 3)












/ 383