ج‍ام‍ع‌ الاح‍ک‍ام‌ ال‍ق‍رآن‌ جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

ج‍ام‍ع‌ الاح‍ک‍ام‌ ال‍ق‍رآن‌ - جلد 3

اب‍ی‌ ع‍ب‍دال‍ل‍ه‌ م‍ح‍م‍د ب‍ن‌ اح‍م‍د الان‍ص‍اری‌ ال‍ق‍رطب‍ی‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








فيضربها. وأصل " يضار " على هذا يضارر بقتح الراء، وكذا قرأ ابن مسعود " يضارر " بفتح الراء الاولى، فنهى الله سبحانه عن هذا، لانه لو اطلقه لكان فيه شغل لهما عن أمر دينهما ومعاشهما. ولفظ المضارة، إذ هو من اثنين، يقتضى هده المعاني. والكاتب والشهيد على القولين الاولين رفع بفعلهما، وعلى القول الثالث رفع على المفعول الذى لم يسم فاعله. الحادية والخمسون - قوله تعلى: (إن تفعلوا) يعنى المضارة، (فإنه فسوق بكم) أي معصية، عن سفيان الثوري. فالكاتب والشاهد يعصيان بالزيادة أو النقصان، وذلك من الكذب المؤذى في الاموال والابدان، وفيه إبطال الحق. وكذلك إذايتهما إذا كانا مشغولين معصية وخورج عن الصواب من حيث المخالفة لامر الله. قوله " بكم " تقديره فسوق حال بكم. الثانية والخمسون - قوله تعالى: (واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شئ عليم) وعد من الله تعالى بأن من أتقاه علمه، أي يجعل في قلبه نورا يفهم به ما يلقى إليه، وقد يجعل الله في قلبه ابتداء فرقانا، أي فيصلا يفصل به بين الحق والباطل، ومنه قوله تعالى: " يأيها الذين آمنوا إن الله يجعل لكم فرقانا (1) ". والله أعلم. قوله تعالى: وإن كنتم على سغر ولم تجدوا كاتبا فرهان مقبوضة فإن أمن بعضكم بعضا فليؤد الذى اؤتمن أمنته وليتق الله ربه ولا تكتموا الشهدة ومن يكتمها فإنه - ءاثم قلبه والله بما تعلمون عليم (283) فيه أربع (2) وعشرون مسألة: لما ذكر الله تعالى الندب إلى الاشهاد والكتب لمصلحة حفظ الاموال والاديان (3)، عقب ذلك بذكر حال الاعذار المانعة من الكتب، وجعل لها الرهن، ونص من











(1) راجع ج 7 ص 396 (2) اعتمدنا أربع لما في ه‍ وا وج عند تمام الحادية والعشرين قوله: تعرضت هنا ثلاث مسائل تتمة أربع وعشرين. (3) كذا في الاصول وابن عطية. والاديان: الطاعات، وعدم أداء الحقوق فسوق عن أمر الله. ولعله: الابدان، راجع تفسير قوله تعالى: " فسوق بكم ".











ext-indent: 10.62mm; text-align: center; line-height: normal; color: Black; background-color: White; ">

/ 383