ج‍ام‍ع‌ الاح‍ک‍ام‌ ال‍ق‍رآن‌ جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

ج‍ام‍ع‌ الاح‍ک‍ام‌ ال‍ق‍رآن‌ - جلد 3

اب‍ی‌ ع‍ب‍دال‍ل‍ه‌ م‍ح‍م‍د ب‍ن‌ اح‍م‍د الان‍ص‍اری‌ ال‍ق‍رطب‍ی‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

على قول الخليل والكسائي، التقدير: في أن تبروا، فأضمرت " في " وخفضت بها. و (سميع) أي لاقوال العباد. (عليم) بنياتهم. قوله تعالى: لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمنكم ولكن يؤاخذكم بما كسبت قلوبكم والله غفور حليم (225) فيه أربع مسائل: الاولى - قوله تعالى: (باللغو) اللغو: مصدر لغا يلغو ويلغى، ولغى يلغى لغا إذا أتى بما لا يحتاج إليه في الكلام، أو بما لا خير فيه، أو بما يلغى إثمه، وفى الحديث: " إذا قلت لصاحبك والامام يخطب يوم الجمعة أنصت فقد لغوت ". ولغة أبى هريرة " فقد لغيت " وقال الشاعر (1): ورب أسراب حجيج كظم * عن اللغا ورفث التكلم وقال آخر (2): ولست بمأخوذ بلغو تقوله * إذا لم تعمد عاقدات العزائم الثانية - واختلف العلماء في اليمين التى هي لغو، فقال ابن عباس: هو قول الرجل في درج كلامه واستعجاله في المحاورة: لا والله، وبلى والله، دون قصد لليمين. قال المروزى: لغو اليمين التى اتفق العلماء على أنها لغو هو قول الرجل: لا والله، وبلى والله، في حديثه وكلامه غير معتقد لليمين ولا مريدها. وروى ابن وهب عن يونس عن ابن شهاب أن عروة حدثه أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: أيمان اللغو ما كانت في المراء والهزل والمزاحة والحديث الذى لا ينعقد عليه القلب. وفى البخاري عن عائشة رضى الله عنها قالت: نزل قوله تعالى: " لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمانكم " في قول الرجل: لا والله، وبلى والله. وقيل: اللغو ما يحلف به على الظن، فيكون بخلافه، قاله مالك،

(1) هو العجاج، كما في ديوانه. (2) هو الفرزدق، كما في النقائض ص 344 طبع أوربا.

/ 383