ج‍ام‍ع‌ الاح‍ک‍ام‌ ال‍ق‍رآن‌ جلد 3

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

ج‍ام‍ع‌ الاح‍ک‍ام‌ ال‍ق‍رآن‌ - جلد 3

اب‍ی‌ ع‍ب‍دال‍ل‍ه‌ م‍ح‍م‍د ب‍ن‌ اح‍م‍د الان‍ص‍اری‌ ال‍ق‍رطب‍ی‌

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








والحجة له قوله تعالى: " فإن فاءوا فإن الله غفور رحيم "، ولم يذكر كفارة، وأيضا فإن هذا يتركب على أن لغو اليمين ما حلف على معصية، وترك وطئ الزوجة معصية. قلت: وقد يستدل لهذا القول من السنة بحديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " من حلف على يمين فرأى غيرها خيرا منها فليتركها فإن تركها كفارتها " خرجه ابن ماجه في سننه. وسيأتى لها مزيد بيان في آية الايمان إن شاء الله (1) تعالى. وحجة الجمهور قوله عليه السلام: " من حلف على يمين فرأى غيرها خيرا منها فليأت الذى هو خير وليكفر عن يمينه ". الموفية عشرين - إذا كفر عن يمينه سقط عنه الايلاء، قاله علماؤنا. وفى ذلك دليل على تقديم الكفارة على الحنث في المذهب، وذلك إجماع في مسألة الايلاء، ودليل على أبى حنيفة في مسألة الايمان، إذ لا يرى جواز تقديم الكفارة على الحنث، قاله ابن العربي. الحادية والعشرون - قلت (2): بهذه الآية استدل محمد بن الحسن على امتناع جواز الكفارة قبل الحنث فقال: لما حكم الله تعالى للمولى بأحد الحكمين من فئ أو عزيمة الطلاق، فلو جاز تقديم الكفارة على الحنث لبطل الايلاء بغير فئ أو (3) عزيمة الطلاق، لانه إن حنث لا يلزمه بالحنث شئ، ومتى لم يلزم الحانث بالحنث شئ لم يكن موليا. وفى جواز تقديم الكفارة إسقاط حكم الايلاء بغير ما ذكر الله، وذلك خلاف الكتاب. الثانية والعشرون - قال الله تعالى: (وإن عزموا الطلاق فإن الله سميع عليم). العزيمة (4): تتميم العقد على الشئ، يقال: عزم عليه يعزم عزما (بالضم) وعزيمة وعزيما وعزمانا، واعتزم اعتزاما، وعزمت عليك لتفعلن، أي أقسمت عليك. قال شمر: العزيمة والعزم ما عقدت عليه نفسك من أمر أنك فاعله. والطلاق من طلقت المرأة تطلق (على وزن نصر ينصر) طلاقا، فهى طالق وطالقة أيضا. قال الاعشى: * أيا جارتا بينى فإنك طالقة (5) *











(1) راجع ج‍ 6 ص 267 (2) في ب: احتج. (3) في ب: ولا عزيمة طلاق. (4) في ب: العزم. (5) جارته: زوجته، وبيني من البينونة وعجز البيت: كذاك أمور الناس غاد وطارقه.











/ 383