موسوعة التاریخ الإسلامی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة التاریخ الإسلامی - جلد 2

محمد هادی الیوسفی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

فدعوتهم، فجعل القوم يجيئون ويأكلون ويخرجون، ثم يجئ القوم فيأكلون ويخرجون حتى ما وجدت أحدا ادعوه فقلت ذلك لرسول الله فقال: ارفعوا طعامكم، فرفعوه وخرج القوم، وبقي ثلاثة نفر يتحدثون في البيت فأطالوا المكث، فقام (صلى الله عليه وآله) فمشى حتى بلغ حجرة عائشة، وظن أنهم قد خرجوا فرجع فإذا هم جلوس مكانهم ! وكان رسول الله يريد ان يخلو له المنزل. فنزلت الآية (1) مما يقتضي نزولها في زواج النبي بزينب بعد الاحزاب في الخامسة. وجوب الحجاب: وفي الآية: * (... وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب...) * وفي الآية 55: * (لا جناح عليهن في آبائهن ولا أبناءهن ولا اخوانهن ولا ابناء اخوانهن ولا ابناء أخواتهن ولا نسائهن ولا ما ملكت ايمانهن واتقين الله ان الله كان على كل شئ شهيدا) * وقبلها في الآية 32: * (يا نساء النبي لستن كأحد من النساء ان اتقيتن فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا * وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الاولى...) * وبعدها في الآية 59: * (يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى ان يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما) *. وفي الآية الأخيرة في تفسير القمي قال: كان سبب نزولها أن النساء كن يخرجن الى المسجد يصلين خلف رسول الله، فإذا كان بالليل وخرجن الى صلاة المغرب والعشاء الآخرة والغداة قعد الشبان لهن في طريقهن فيؤذونهن ويتعرضون لهن فانزل الله الآية (2). وروى ابن سعد في " الطبقات " عن انس بن

(1) مجمع البيان 9: 574. (2) تفسير القمي 2: 196 ونحوه في مجمع البيان 9: 580. (*)

/ 641