موسوعة التاریخ الإسلامی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة التاریخ الإسلامی - جلد 2

محمد هادی الیوسفی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








مالك: أن وجوب الحجاب كان في سنة زواج النبي بزينب. وعن ابن سعد أيضا أنه كان في ذي القعدة (1). امهات المؤمنين: وفي الآية السادسة: * (النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه امهاتهم...) * وجاء في ذيل الآية 53: * (وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا ان ذلكم كان عند الله عظيما) *. وفي تفسير القمي: كان سبب نزولها: أنه لما أنزل الله * (النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزواجه امهاتهم...) *... قال طلحة [ بن عبيد الله التيمي ابن عم عائشة ]: تزوج محمد نساءنا ويحرم علينا نساءه ؟ ! لئن أمات الله محمدا لنفعلن كذا وكذا... فأنزل الله الآية (2). ونقل الطوسي عن السدي قال: لما نزلت آية الحجاب، قال رجل من بني تيم (؟ !) أنحجب عن بنات عمنا [ عائشة ] ان مات عرسنا بهن، فنزل قوله: * (ولا أن تنكحوا...) *. وعن الشعبي عن عكرمة قال: لما نزلت آية الحجاب قال آباء النساء وأبناؤهن: ونحن أيضا مثل اولئك ؟ فأنزل الله: * (لا جناح عليهن في آبائهن ولا ابنائهن ولا اخواتهن ولا ابناء اخوانهن ولا أبناء اخواتهن ولا نسائهن ولا ما ملكت ايمانهن واتقين الله ان الله كان على كل شئ شهيدا) * (3).











(1) كما في الميزان 16: 343. (2) تفسير القمي 2: 195. (3) التبيان 8: 358 ومجمع البيان 9: 577. وفي الميزان 16: 343 خبر السدي عن الدر = (*)











/ 641