موسوعة التاریخ الإسلامی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة التاریخ الإسلامی - جلد 2

محمد هادی الیوسفی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید








وروى الكليني في " روضة االكافي " بسنده عن الصادق (عليه السلام) قال: لما بلغه أن المشركين أرسلوا خالد بن الوليد ليرده قال: ابغوا لي رجلا يأخذني على غير هذا الطريق فاتي برجل من مزينة أو جهينة، فسأله فلم يوافقه، فقال: ابغوا لي رجلا غيره. فاتي برجل آخر (1). وفي " المغازي ": قالوا: فلما أمسى رسول الله قال: أيكم يعرف ثنية











= وسلم، فقاموا الى ما كانوا عليه من التعبية، فقال خالد بن الوليد: قد كانوا على غرة، لو كنا حملنا عليهم لأصبنا منهم. ثم قال: ولكن تأتي الساعة صلاة هي أحب إليهم من أنفسهم وأبنائهم ! فنزل جبرئيل (عليه السلام) بين الظهر والعصر بهذه الآية: * (وإذا كنت فيهم فأقمت لهم الصلاة فلتقم...) * الآية. فحانت العصر فأذن بلال وأقام، فقام رسول الله مواجها القبلة، والعدو امامه، (والمسلمون خلفه صفين) وكبر رسول الله فكبر الصفان وركعوا معا، ثم سجد فسجد الصف الذي يليه ووقف الصف الآخر يحرسونهم، فلما قضى رسول الله السجود بالصف الأول وقام وقاموا معه سجد الصف المؤخر السجدتين وقاموا، فتأخر الصف الاول وتقدم الصف المؤخر، فركع رسول الله وركعوا معا، ثم سجد رسول الله فسجد الصف الذي يليه ووقف الصف المؤخر يحرسونهم، فلما سجد رسول الله السجدتين ومن معه ورفعوا رؤوسهم واستووا جالسين سجد الصف المؤخر السجدتين، فتشهد رسول الله وسلم عليهم 2: 583. ورواها كذلك - أيضا - بسنده عن عكرمة عن ابن عباس 2: 582. ولكنه روى بسنده عن جابر بن عبد الله الانصاري: أن هذه الصلاة كانت في عسفان وأنها كانت صلاة الخوف الثانية بعد صلاته الاولى في غزوة ذات الرقاع، بينهما اربع سنين. ثم قال الواقدي: وهذا أثبت عندنا 2: 583. ويؤيد ذلك أن الآية من سورة النساء. (1) روضة الكافي: 266. (*)












t: normal; color: Black; background-color: White; ">

/ 641