موسوعة التاریخ الإسلامی جلد 2

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

موسوعة التاریخ الإسلامی - جلد 2

محمد هادی الیوسفی

نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
افزودن یادداشت
افزودن یادداشت جدید

والنجاشي، واني - والله - ما رأيت ملكا قط اطوع فيمن هو بين ظهرانيه من محمد في أصحابه ! والله ما يشدون إليه النظر، وما يرفعون عنده الصوت، ويكفيه أن يشير الى أمر فيفعل، وما يتنخم وما يبصق الا وقعت في يد رجل منهم يمسح بها جلده ! وما يتوضأ الا ازدحموا عليه أيهم يظفر منه بشئ ! وقد حرزت القوم. وأعلموا أنكم إن أردتم السيف بذلوه لكم، وقد رأيت قوما ما يبالون ما يصنع بهم إذا هم منعوا و (حموا) صاحبهم، والله لقد رأيت معه اناسا لا يسلمونه على حال أبدا ! فروا رأيكم، واياكم والوهن في الرأي، وقد عرض عليكم خطة فمادوه ! يا قوم اقبلوا ما عرض، فاني لكم ناصح، مع أني أخاف أن لا تنصروا عليه (فانه) رجل أتى هذا البيت معظما له معه الهدي ينحره وينصرف ! فقالوا له: يا أبا يعفور، لا تتكلم بهذا، ولو غيرك تكلم بهذا للمناه، ولكن نرده عن البيت في عامنا هذا ويرجع، الى قابل (1). رسل رسول الله: روى ابن اسحاق: أن رسول الله دعا خراش بن امية الخزاعي فبعثه الى قريش مكة، وحمله على بعير له، ليبلغ أشرافهم عنه ما جاء له. فعقروا به جمل رسول الله وأرادوا قتله فمنعت عنه الأحباش وخلوا سبيله (2).

(1) مغازي الواقدي 2: 598، 599. وروى الطبرسي في مجمع البيان 9: 178، 179: عن المسور بن مخرمة قريبا منه، وذكر مختصره الحلبي في مناقب آل أبي طالب 1: 203. (2) ابن اسحاق في السيرة 3: 328. وقال الواقدي في المغازي 2: 600 كان أول من بعث رسول الله الى قريش خراش بن امية الكعبي... ليبلغ أشرافهم عن رسول الله ويقول لهم: إنما جئنا معتمرين معنا الهدي معكوفا، فنطوف بالبيت ونحل وننصرف. فولي عكرمة بن ابي = (*)

/ 641